محافظة الأفلاج تحتضن أول مشروع لإنتاج الطاقة النظيفة والآمنة

محافظة الأفلاج تحتضن أول مشروع لإنتاج الطاقة النظيفة والآمنة

تم-الرياض

 

تحتضن محافظة الأفلاج أول مشروع نوعي يقام في المملكة وفقا لأحدث التقنيات وانسجاما مع المشاريع الرائدة في العالم، وذلك بإنشاء محطة للطاقة الشمسية لإنتاج الطاقة النظيفة والآمنة.

 

ويقع المشروع غرب مدينة ليلى الأفلاج على مساحة تقدر بثلاثة ملايين متر مربع، ويشمل تشغيل المشروع على مرحلتين، حيث ستشغل المرحلة الأولى بقدرة 10 ميغاوات، وصولاً للمرحلة الثانية والنهائية التي ستقدر طاقتها التشغيلية بـ 50 ميغاوات.

 

وأفاد أحد منسوبي مكتب شركة الكهرباء في محافظة الأفلاج، أن المشروع يمثل دعماً كبيراً للدولة من خلال الحفاظ على مخزون البترول والثروات الطبيعية، وذلك بتقليل الوقود المستخدم، إضافة إلى القيمة البيئية للمشروع التي ستسهم في الحفاظ على البيئة من ارتفاع معدلات التلوث.

 

وأضاف أن شركة الكهرباء، ممثلة في مكتب الشركة في محافظة الأفلاج، أبدت استعدادها للعمل في المشروع، حيث قامت الشركة بتجهيز مخططات ربط الشبكة، وأبدت جاهزيتها للربط إضافة لتقديم الدعم الكامل لعملية الاستثمار من خلال تحمل تكاليف الربط، مساهمة منها في تسهيل عملية جذب المستثمرين، إلى جانب شراء جميع إنتاج المشروع من الكهرباء، علاوة على التنسيق الدائم، وفي مختلف المستويات والمجالات المطلوبة في تنفيذ المشروع مع الشركة المنفذة (شركة تقنية للطاقة).

 

وأشار إلى أن الشركة بصدد انتظار تسلم المشروع واكتمال إجراءات انطلاقه من الجهات المعنية، مبينا أن المشروع يعد نافذة انفتاح لمحافظة الأفلاج من داخل الوطن وخارجه وملتقى للزائرين والباحثين والمختصين، كما أنه سيسهم في خلق فرص وظيفية لأبناء المحافظة، إضافة لكونه يمثل رافداً تنموياً من شأنه الرفع من أسهم المحافظة في تلبية احتياجاتها ودعم مطالبها، وذلك بتوفير التخصصات التي تفتقدها المحافظة في المجال الهندسي والتقني، بالتزامن مع ثورة المشاريع التي تشهدها المحافظة أخيراً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط