#الروبل يعاني بعد هبوطه إلى أدنى مستوياته التاريخية

#الروبل يعاني بعد هبوطه إلى أدنى مستوياته التاريخية

تم – اقتصاد: شهد “الروبل”، الأربعاء، هبوطا، هوى به إلى أدنى مستوياته، على مدار التاريخ، مقابل الدولار، متأثرا بالانهيار المتواصل لأسعار النفط الذي يغرق روسيا في أزمة اقتصادية خانقة، فيما يبدو أن الروس يعيشون كابوسا نقديا في مستهل العام، بعدما تراجعت قدرتهم الشرائية إلى حد بعيد خلال العام الماضي.

وبلغ الدولار 80,79 روبلا في بورصة موسكو، ولم يسبق أن وصل إلى هذا المستوى، منذ حذفت موسكو ثلاثة أصفار من عملتها في أوج الأزمة المالية الخطيرة العام 1998؛ ولكن حتى الآن، تم ابقاء العملة الروسية فوق أسوأ مستوياتها في الأيام السوداء، خلال كانون الأول/ديسمبر 2014، حين واجه المستثمرون والروس موجة من الذعر لدى تراجعه، بقوة، قبل أن يستعيد عافيته.

وانخفض “الروبل” أيضا، أمام اليورو الذي بلغ 88,14 روبلا في التداولات، في أدنى مستوى للعملة الروسية منذ كانون الأول 2014، حين وصل سعر صرف اليورو إلى مائة روبل، وأبرز المحلل الاقتصادي ايغور نيكولاييف، من شركة “غرانت ثورنتون” الاستشارية، أن تراجع “الروبل”، يعني ارتفاع التضخم، وبالتالي انخفاض القدرة الشرائية للأسر، وإفقار السكان وانخفاض في مستويات المعيشة.

وأضاف نيكولاييف: أنه بالنسبة إلى الاقتصاد، هذا يعني أن الاستثمارات ستنخفض أيضا، إذ أن المخاطر تزداد بالنسبة إلى المستثمرين، والوضع الاقتصادي غير مستقر وغير مؤكد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط