عقوبات لأصحاب طلبات مناقلة الموظفين عبر الإنترنت  

عقوبات لأصحاب طلبات مناقلة الموظفين عبر الإنترنت   

 

تم – الرياض : أكدت مصادر مطلعة أن جهات عليا رصدت سلوكيات يتبعها بعض موظفي الدولة في القطاعين العسكري والمدني، بحثا عن نقلاء بين مناطق المملكة المختلفة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو شبكة الإنترنت عمومًا، الأمر الذي واجهته الجهات العليا بإصدار قرار يمنع هذا الأمر، وأن من يثبت عليه ذلك، سيصرف النظر عن طلبه لمدة ثلاثة أعوام.

وقالت المصادر إنه نظرًا لما لوحظ أخيرًا من وجود بعض المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت، تقوم بفتح المجال لتقديم طلبات المناقلة بين موظفي الدولة سواء العسكريون أو المدنيون، ولجوء بعض العسكريين للإعلان فيها عن بدلاء للنقل، وحيث إن ذلك قد يستغل بشكل سلبي، ويكشف بعض المعلومات التي يجب ألا تكون متاحة، فإن كل جهة مسؤولة عن إبلاغ منسوبيها وأخذ إقرارات خطية من الموظفين.

وذكرت أنه تم رصد لجوء بعض العسكريين منسوبي القطاعات الأمنية، للإعلان في الأسواق والأماكن العامة وعبر الإنترنت ومختلف وسائل الإعلام، عن حاجتهم إلى بدلاء للنقل، مشيرة إلى أن لهذا الأمر محاذير أمنية.

وأشارت إلى أهمية أن يبلغ المسؤولون جميع منسوبيهم بشكل دوري بعدم الإعلان عن تلك الطلبات في مختلف وسائل الإعلام، وأن من تثبت مخالفته سيصرف النظر عن طلبه لمدة 3 أعوام، إضافة إلى محاكمته مسلكيًا، كونه كشف عن معلوماته، وما يتبع ذلك من محاذير.

13-2

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط