صورة متشيّع في غزة تثير جدلاً على مواقع التواصل

صورة متشيّع في غزة تثير جدلاً على مواقع التواصل

تم-غزة

أثارت صورة لشخص يرتدي اللباس والعمامة الخمينية، التقطت يوم الجمعة الماضي في ميناء غزة، الكثير من الجدل في أوساط الناشطين الفلسطينيين في القطاع على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وكثرت التساؤلات عن الشخص الذي ظهر في الصورة، وكان حوله بعض الحراسات الخاصة، حتى تبين أنه محمود جودة، من سكان رفح، والذي كان يتزعم لأعوام جماعة “التكفير والهجرة” قبل أن يصبح من أكثر الناس الذين يدعون للتشيع.

 

ويعد جودة من المقربين من قيادة “حركة الصابرين” المتشيعة في غزة، لكنه يُجاهر بتشيعه وتبعيته لإيران وللحرس الثوري في طهران منذ أكثر من أربعة أعوام، على الرغم من أنه كان مشهوراً في غزة بأنه زعيم “جماعة التكفير والهجرة”، وكان كثيراً قبل أن يتحول للنهج الشيعي ما يقوم بذبح “الحصن” ويقدم الطعام لمن يواليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط