دراسة: اللحية الطويلة تحوي بكتيريا تساعد في تطوير مضادات حيوية جديدة

دراسة: اللحية الطويلة تحوي بكتيريا تساعد في تطوير مضادات حيوية جديدة

تم – لندن : يميل الكثير من الرجال حول العالم إلى ترك أو تحديد لحاهم إما لتقليد نجوم هوليوود ومحبي موسيقى الجاز، والملوك، وإما لأن وجود اللحية “هيبة” من وجهة نظرهم.

ومن الناحية الصحية، كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أميركيون عن فوائد تربية اللحية، حيث أفادت بأن شعر “الذقن” يحتوي على بكتيريا يحتمل أن تأوي الجيل القادم من المضادات الحيوية.

ولتأكيد نتائج الدراسة، حلل الباحثون من ولاية نيو ماكسيكو الأميركية بيانات أكثر من 20 رجلاً يتميزون بلحاهم الطويلة، ووجدوا ما يزيد عن 100 نوع من الجراثيم المختلفة في لحاههم، وهي في الغالب الأنواع التي توجد على الجلد.

واكتشف الدكتور آدم روبرتس، أستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة لندن، بكتيريا“Barnesiella”، فى لحية الخاضعين للبحث، لافتاً إلى أن هذه البكتيريا يمكن العثور عليها في الأمعاء الدقيقة، كما وجد جزء آخر من البكتيريا تسمى المكورات العنقودية وبعض البكتيريا الأخرى.

ولاحظ الباحثون، أن البكتريا الموجودة في اللحية كانت تتقاتل للحصول على الموارد الغذائية اللازمة لبقائها، وهذا يترتب عليه إنتاج جيل جديد من المضادات الحيوية للقضاء على هذه البكتيريا الميتة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط