العلم الروسي المقلوب.. خطأ فادح من موظفي الخارجية الأميركية

العلم الروسي المقلوب.. خطأ فادح من موظفي الخارجية الأميركية

تم – زيوريخ : ارتكب موظفون من الخارجية الأميركية خطئًا فادحًا أثناء التحضير لاجتماع ثنائي موعود بين وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ونظيره الروسي سيرغي لافروف في مدينة زيوريخ بسويسرا، ضمن الإعداد للمفاوضات السورية، حيث قلبوا العلم الروسي جاعلين أسفله أعلاه، وأصبح الأبيض مكان الأحمر، ولم يعد العلم معروفا لأي دولة يرمز.

المسؤول الأميركي عن التحضير لاستقبال وزيري الخارجية، لم يثق بما نبهه إليه مصور روسي، من أن العلم منصوب رأسا على عقب، وأن الوفد الروسي يشارف على الوصول وقد يصاب بخيبة إذا ما وجده على تلك الحال.

وأسرع جونسون، وهو نائب مساعد كيري للشؤون العامة، وتدارك خطأ الدولة العظمى، وأعاد العلم الثلاثي الألوان إلى وضعه الصحيح، منقذا نفسه وفريقه من انتقادات لاذعة.

مع ذلك اكتظت مواقع التواصل بها، وبجميع اللغات الحية، حتى أن عربيا أعاد الذاكرة إلى ما حدث مرة مع الشاعر أبو نواس في بغداد، فكتب في إحدى قصائده: شدني الشوق إلى أبي طوق.. فتدحرجت من تحت إلى فوق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط