لبنان تتنكر لمواقف #المملكة ودعمها الطويل وتؤكد انجرارها وراء #طهران

لبنان تتنكر لمواقف #المملكة ودعمها الطويل وتؤكد انجرارها وراء #طهران

تم – جدة: خذلت الحكومة اللبنانية، مجددا، المملكة العربية السعودية، إذ وقفت مرة ثانية بدعم كامل من “حزب الله” الذي يسيطر على القرار الرئاسي في لبنان، والموالي لحكومة طهران؛ لتخرج مرة ثانية، وتعلن رفضها لبيان المملكة الختامي الذي أسفرت عنه محادثات  الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة “التعاون الإسلامي”، مؤكدة نأيها بنفسها عن البيان وقرارته.

وأثبتت لبنان بعد هذا الموقف، من جديد، تخاذلها ونكرانها لكل ما قدمته المملكة على مدار تاريخها، سياسيا واقتصاديا، وما بذلته من مواقف وإمكانات للوقوف إلى جانبه في أحلك ظروفه، حربا وسلما، متنكرة لكل ذلك بسهولة، لتنجر وراء مواقف “حزب الله” وتعلن تأييدها لإيران التي تعيث في الأرض فسادا وتنشر في البلاد الإرهاب.

وكانت اختتمت، الخميس، فعاليات الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة “التعاون الإسلامي”، المنعقد في مقر المنظمة في جدة، الذي عقد لبحث الاعتداءات على سفارة خادم الحرمين الشريفين في طهران وقنصليتها العامة في مشهد، بطلب من المملكة، الذي أدان الاعتداءات التي تعرضت لها بعثات المملكة في طهران ومشهد مؤكدا خرقها للاتفاقات كافة، ومستنكرا تدخل طهران في البلاد ونشرها للإرهاب فضلا عن عدد من البنود الأخرى في هذا الشأن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط