خطر #القرصنة_الالكترونية يهدد العالم مع تفشي استخدام كلمات سر محددة

خطر #القرصنة_الالكترونية يهدد العالم مع تفشي استخدام كلمات سر محددة

تم – متابعات: لا يزال ملايين المستخدمين يلجئون إلى كلمات سر بسيطة جداً، مثل: 1-2-3-4-5-6، ويتعرضون للقرصنة، على الرغم من ازدياد الدعوات إلى تغيير كلمات السر المعتمدة للحواسيب والحسابات المصرفية وغيرها من الخدمات الإلكترونية.

وأظهر تقرير سنوي لشركة “سبلاش داتا” المتخصصة في الأمن المعلوماتي التي جمعت معلومات من أكثر من مليوني حساب تسربت بياناتهم؛ أن كلمات السر الأكثر استخداماً منذ العام 2011؛ لم تتغير في أنحاء العالم أجمع، فضلا عن أن كلمة السر التقليدية:1-2-3-4-5-6، تشمل الخيارات السائدة مصطلح كلمة السر بالإنكليزية “باسوورد” والصيغة الأكثر تعقيداً: 1-2-3-4-5-6-7-8.

وأوضح المدير التنفيذي للمجموعة الأميركية مورغن سلاين، أن بعض الأشخاص يبذلون جهداً من خلال إضافة مزيد من الرموز إلى كلمات السر؛ لتعزيز أمن حساباتهم الإلكترونية؛ لكن في حال كانت تتمة كلمات السر بسيطة ومتوقعة؛ فإنهم معرضون أيضاً لخطر القرصنة، موصيا المستخدمين بعدم اختيار أسماء المشاهير لكلمات السر، إذ من السهل جداً معرفتها.

وازدادت عمليات قرصنة المعلومات، خلال الأعوام الأخيرة؛ الأمر الذي دفع بعض الشركات إلى التخلي عن كلمات السر التقليدية، واستخدام تكنولوجيات متطورة؛ للتعرف على الهوية قائمة على الاستدلال الحيوي، مثل التعرف على البصمات أو حتى بؤبؤ العين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط