سكان محافظة الأفلاج يشتكون سوء الخدمات الطبية

سكان محافظة الأفلاج يشتكون سوء الخدمات الطبية

تم – الرياض

يشتكي سكان محافظة الأفلاج والتي تعتبر أكبر محافظات منطقة الرياض مساحة والواقعة على بعد 300 كلم من العاصمة، من ضعف الخدمات الصحية المقدمة من مستشفاهم العام، حيث تزداد حاجتهم للخدمات الصحية، لما تشهده المحافظة من نهضة عمرانية وزيادة لعدد سكانها حتى وصل إلى قرابة 75 ألف نسمة.

ونقلت مصادر صحافية عن عدد من الأهالي أن مستشفى الأفلاج العام بحاجة إلى اهتمام ووقفة جادة من وزارة الصحة، لتوفير احتياجاتهم المهمة ومعالجة النقص الحاد بقسم الأشعة والإسعاف ومركز المختبر وبعض التخصصات الأساسية، إضافة إلى إغلاق عيادات مهمة داخل المستشفى، كالمخ والأعصاب، وإغلاق صيدلية الطوارئ بعد الساعة 12 صباحاً، ما يضطر المرضى إلى اللجوء إلى الصيدليات الخاصة لشراء الأدوية على حسابهم الخاص.

وبين الأهالي أن عدم توفر طبيب مخ وأعصاب جعل العاملين يضطرون إلى نقل المرضى المصابين في الحوادث إلى مدينة الرياض، مشيرين إلى أن المبنى الرئيس للمستشفى العام مضى على بنائه أكثر من 30 عاماً ولم يتغير.

كما نقلت المصادر عن مدير مستشفى الأفلاج العام الأخصائي الأول شاهر بن صقر العتبي، أن سبب إغلاق صيدلية الطوارئ بفترة “شفت” آخر الليل، هو بسبب عجز طارئ في القوى العاملة بالصيدلية، وأنه على وشك حل المشكلة بإعادة أحد أخصائيي الصيدلية، وتجديد عقدة وتفهم المديرية بذلك.

وأردف أنه جاري دعم الصيدلية بقوى عاملة على نظام ” اللوكم” وذلك حسب توجيه المدير العام للشؤون الصحية وحتى تحل المشكلة بتوجيه وتعيين لقوى عاملة جديدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط