أخطاء طبية بسيطة كادت تسبب عواقب وخيمة بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف

أخطاء طبية بسيطة كادت تسبب عواقب وخيمة بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف

تم – الطائف

عانى مواطن في العقد السابع من عمره، من تورم يده وربما بترها، بعدما تُرك الشريط البلاستيكي مربوطاً بها لأكثر من ساعتين أمس، بعد أن أُخذ منه تحليل من قبل إحدى الممرضات بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، المنوم فيه حالياً، فيما كان قد كشفَ ابنه المرافق ذلك الأمر عند عودته في ساعة متأخرة من الليل، وأحضرَ الطبيب المعالج والذي انتقد ذلك التصرف ومكنه من تقديم شكواه لمحاسبة من تسببَ في ذلك.

ووفقاً للشاب “يوسف” ابن العم المريض “دخيل حامد الثمالي” المنوم بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، قال: دخلنا يوم السبت الماضي للطوارئ بالمجمع، ولم يتم تنويم والدي إلا الساعة الواحدة صباحًا بقسم الباطنية، غرفة 227، واستكملوا الفحوصات كون الوالد لا يستطيع أن يبلع الأكل والماء من الجلطات التي يتعرض لها.

وأضاف الابن حديثه: خرجت من المجمع الطبي متجهاً للمنزل البارح عند الساعة 10.30، ورجعت مرةً أخرى للمجمع عند الساعة الواحدة ليلاً، حيث وجدت يد والدي مربوطة بالشريط البلاستيكي واليد متورمة ولونها أحمر مزرق، حينها أبلغت الطبيب المتواجد وقتها الدكتور فيصل الحارثي، وبدوره باشر الحالة ووقف عليها، وأشهدته عليها ووثقت ذلك تصويراً، ثم توجهت لشؤون المرضى وتحديداً للطبيب المناوب وأجريت بلاغاً رسمياً، بشهادة الدكتور الحارثي، وأخبروني بأنهم سيتعاملون مع الحالة.

وأشار “الثمالي” إلى أنه بادر على الفور برفع شكواه عبر هاتف الشكاوى بوزارة الصحة 973، وأبلغهم بما حدث لوالده، ووردته رسالة مفادها:

لقد صدر بلاغكم الوارد إلى مركز الاتصال بوزارة الصحة، الى (مستشفى الملك فيصل) برقم ( 53996 ) وتاريخ ( 09\04\1437هـ) .. مع تحيات وزارة الصحة.

وذكر “الثمالي” بأنه ما زال متواجداً بالمستشفى والإهمال مستمر، حيث احتياجه لمغذية ولم يتم شبكها بيده، كذلك لا يوجد إبره ثابتة بيده.

وأفاد “الثمالي” أن مدير التمريض والمدير الطبي وثالث معهما، كانوا قد تواجدوا عند والده اليوم واطمأنوا على وضعه الصحي، وعلى يده تحديداً، وقالوا: الشكوى وردتنا ونحنُ في خدمتك، كنوع من التطمين بعد تقديم الشكوى، حيث كان ينوي إخراج والده من المستشفى وأقنعوه بالعدول عن ذلك.

وكشفَ الابن آخر المستجدات في الوضع الصحي لوالده اليوم، حيث كُشف بتعرضه لجرثومه بالبول وفقاً لنتيجة التحليل، والسبب على حد قوله من القسطرة، وسوء التنظيف، مبدياً أسفه في أن المجمع الطبي يفتقد لوجود القطن، وأنهم ينظفون والده بفرشات قطنية، كذلك الماء المستخدم في التنظيف من صنبور المياه.

المتحدث الإعلامي لصحة الطائف، سراج الحميدان، قال مُعلقاً على الحالة: تم الشخوص اليوم على المريض، من قبل مدير الخدمات الطبية بالمجمع، وتبين أن حالته مستقرة ومتابعة من قبل الطبيب المعالج، كما أنه يتلقى العلاج اللازم. وبخصوص الشكوى المقدمة، قال: تمت إحالتها لقسم المتابعة للتحقيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط