“السياحة التونسية” تلغي اتفاقية سياحية مع إيران

“السياحة التونسية” تلغي اتفاقية سياحية مع إيران

تم – تونس

أعلنت وزارة السياحة التونسية عن إلغاء اتفاقية سياحية مع إيران، التي وقعها وزيرة السياحة والصناعة التونسية سلمى اللومي الرقيق مع إيران لاستقطاب حوالي “10” آلاف سائح إيراني خلال عام 2016 والتي تضمنت إحداث خط جوي مباشر بين تونس وإيران.

و نشر حزب “تيار المحبة” التونسي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيانا على لسان رئيس الحزب الدكتور “محمد الهاشمي الحامدي”‏ جاء فيه “تم إلغاء الاتفاق السياحي مع إيران بعد لقاء بناء ومثمر أجريته قبل قليل مع وزيرة السياحة الأخت سلمى اللومي، وبناء عليه تم إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها حزب تيار المحبة اليوم الجمعة أمام وزارة السياحة.

ومن بين أهم بنود الاتفاق الذي أبرمته تونس مع إيران دعم التعاون في مجال الصناعات التقليدية، إلى جانب إقامة مشاريع استثمارية وتسهيل الحركة السياحية.

و على ضوء هذا التطور أكد مصدر أمني تونس عن بوادر مخطط إيراني خطير بدفع تنظيم “داعش” الإرهابي إلى إشعال النار في تونس لزيادة تدهور الأمن على حدودها مع ليبيا.

تعليق واحد

  1. بارك الله في جهودك يادكتور محمد ونفع بك الأمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط