طلاب جامعة “جازان” يناشدون وزير التعليم لحل مشكلة التسجيل

طلاب جامعة “جازان” يناشدون وزير التعليم لحل مشكلة التسجيل

تم-الرياض

تزايدت معاناة طلاب وطالبات جامعة “جازان”، لا سيما بعد تضررهم من الآليات الجديد التي صدرت من عمادة القبول والتسجيل والتي تمثلت بـ “الحذف، والإضافة، وتعديل الشعب، والتحويل بين الأقسام، والكليات.. إنزال جميع المقررات.. العودة للدراسة بعد الحصول على إنذار أكاديمي”.

 

وأوضح طلاب وطالبات في شكواهم أنه في الأعوام الماضية كانت عملية الحذف والإضافة وتعديل الجداول تتم عبر الشؤون الأكاديمية والطلابية في الكليات، وليس عن طريق عمادة القبول والتسجيل، وذكروا أن الخميس الماضي كان آخر يوم للحذف والإضافة، “ولم نتمكن من تعديل جداولنا أو مقررات خططنا الدراسية، حيث تُعتبر أول مرة تحصل لنا هذه المشكلة”.

 

وأضافوا أن الكليات رفضت التعديل في الشعب والحذف والإضافة في المقررات والتحويل بين الأقسام أو الكليات، بحجة سحب جميع صلاحيات عمداء الكليات ومنسوبيها في هذا الشأن، وأن القرار بيد عمادة القبول والتسجيل فقط.

 

ويفوق عددُ طلاب وطالبات جامعة “جازان” الـ 60 ألفاً، حيث تتضرر الغالبية من الآليات الجديدة، حيث إن عدداً منهم لم ينزلوا جميع المقررات في مستوياتهم، لاسيما طلاب وطالبات في المستوى الرابع والخامس والسادس، بالمخالفة للخطط الدراسية.

 

وشكا طلاب وطالبات من موقع الجامعة، مبينين “لم يفتح لنا الموقع بشكل مستمر خلال أسبوع الحذف والإضافة وتعديل الشعب وأيام نتائج الاختبارات، وإذا فتح فلبعض ساعات ثم يقفل، مطالبين بتطوير الموقع ليواكب التقنية الجديدة”.

 

وطالب طلاب وطالبات الجامعة وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، بالتدخل لحل معاناتهم ومشاكلهم الجامعية، والأمر بتمديد الحذف والإضافة والتحويل بين الأقسام أو الكليات، وإعادة الصلاحيات المسحوبة من كلياتهم، وإلغاء الآليات الجديدة التي صدرت أخيراً من عمادة القبول والتسجيل، لأنها لا تصب في مصلحتهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط