وافدو مسجد #قباء يعانون من همجية البائعين وتصرفاتهم المسيئة

وافدو مسجد #قباء يعانون من همجية البائعين وتصرفاتهم المسيئة

تم – المدينة: يشهد مسجد “قباء” في المدينة المنورة؛ تصرفات سلبية وخاطئة من بعض الجاليات، غالبيتها غير عربية، الأمر الذي يتسبب في ضيق المصليات في الجامع، لاسيما المقبلات من خارج المنطقة.

وتَمَثّلت تلك الممارسات في انقضاض البائعات على النساء، بعد خروجهن من باب المسجد؛ للظفر بأكبر عدد من الزبائن؛ للشراء مما لديهن من بضاعة؛ ولكن بطريقة سيئة، فالبائعات يتصرفن بهمجية وعشوائية الكبيرة، ما يؤدي إلى تحرج النساء من تتبع البائعات لهن، والإمساك بهن.

كما أن المجموعات التي تبيع وبينها أطفال صغار ونساء كبيرات في السن، يقتسمون العمل فيما بينهم، وبالتناوب؛ مما يدل على أن هذه التصرفات العشوائية متفق عليها مسبقاً من قِبَلهم، ودُهش عدد من الوافدين من حاملي الجنسيات المختلفة، ومنها خليجية وعربية أتت للصلاة في المسجد، من هذه التصرفات اللامقبولة، التي تعكّر صفو المكان الطاهر، وتسيء إليه، بتتبع النساء لهن وإجبارهن على الشراء بطريقة أو بأخرى.

وتعيق البسطات العشوائية في مدخل ومخرج المسجد؛ حركة المصلين وتشوّه المنظر؛ فضلاً عن استياء الضيوف الذين كانوا من جنسيات مختلفة، وسط دعوات توجه إلى مسؤولي المسجد؛ لطرد هؤلاء الباعة المتجولين، وإعطاء المكان حرمته وأهميته وخصوصيته، وفرض الرقابة الصحية على البضاعة ونظافتها، والتأكد من التراخيص اللازمة لتتواجد في مثل هذا المكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط