عقوبات ناشري الفيديوهات المخالفين للإسلام يواجهون السجن والغرامات

عقوبات ناشري الفيديوهات المخالفين للإسلام يواجهون السجن والغرامات

تم – متابعات: عبر قانونيون، عن توقعاتهم في أن تكون عقوبات ناشري مقاطع الفيديو المخلة بالتعاليم والأخلاق الإسلامية التي انتشرت أخيرا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على سبيل التفاخر والتباهي؛ السجن خمسة أعوام، وغرامة مالية ثلاثة ملايين ريال، أو إحدى هاتين العقوبتين، العقوبات التي تضمنها نظام الجرائم الإلكترونية، أو عقوبات تعزيرية متفاوتة، يحددها القاضي حال تولت هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” عملية الضبط.

وأكد المحامي فهد حميدي، في تصريحات صحافية، أن نظام الجرائم الإلكترونية؛ يمكن أن يطبق على المقاطع المسيئة إلى الأخلاق الإسلامية، والمبادئ الدينية، والذوق العام المخالفة لأنظمة وقوانين المملكة، كما يمكن لأي شخص أن يتقدم بدعوى في هذا الشأن إلى هيئة “التحقيق والادعاء العام”.

وأوضح حميدي، أن المقاطع التي انتشرت أخيراً، على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تركز على التباهي والتفاخر، من خلال التبذير بالنعم؛ تدخل في نطاق الفقرة الأولى من المادة السادسة في نظام الجرائم الإلكترونية، والتي تنص على المعاقبة بالسجن مدة لا تزيد على خمسة أعوام، وغرامة نحو ثلاثة ملايين ريال، أو إحدى العقوبتين لكل شخص يرتكب جرائم معلوماتية متعلقة بإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، بإعداده، أو إرساله، أو تخزينه عبر الشبكة المعلوماتية.

وأضاف أن رفع القضية؛ يكون عبر هيئة “التحقيق والادعاء العام” كدعوى حسبة، ويكفي أن يرفعها شخص واحد، إذ كان يشترط في السابق؛ أن ترفع دعاوى الحسبة من قبل ثلاثة أشخاص كحد أدنى.

وأشار المستشار القانوني محمد التمياط، إلى أن العقوبات التي ستطبق على معدي مقاطع الفيديو التي تركز على التباهي والتفاخر؛ عقوبات تعزيرية غير مقررة، ولا مقدرة؛ بل يحددها القاضي، ويمكن أن يقضي بالسجن، أو دفع غرامات مالية، لافتا إلى أن هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”؛ الجهة الرسمية المخولة بتوقيف أصحاب هذه المقاطع، ورفع الدعاوى في حقهم، لمخالفتهم التعاليم والأخلاق الإسلامية.

ونوه التمياط، إلى أن الهيئة تعتبر جهة تنفيذية تقبض على الشخص، وتسلمه إلى الشرطة، أو إلى هيئة “التحقيق والادعاء العام” من دون فرض عقوبات، كما أنها مخولة بالترافع في القضية أمام الادعاء العام؛ لتكون خصما للمدعى عليه عبر توضيح المخالفات الدينية التي وقع فيها، وطريقة المخالفة.

وتابع: أن مخالفة تلك المقاطع؛ يمكن أن تندرج تحت نظام الجرائم المعلوماتية إن تضمنت جريمة التشهير، كأن يكون المقطع مصورا من قبل شخص بقصد التشهير بآخر يظهر في المقطع، منوها إلى أن العقوبة في هذه الحالة؛ تقع على من نشره، لا من يظهر في المقطع.

مخالفات المتباهون:

1 مخالفة التعاليم والآداب الإسلامية.

2 مخالفة نظام الجرائم الإلكترونية.

العقوبات المتوقعة:

السجن مدة لا تزيد

على خمسة أعوام

غرامة بنحو ثلاثة ملايين ريال

أو بإحدى العقوبتين

عقوبات تعزيرية غير مقررة، ولا مقدرة يحددها القاضي، ويمكن أن تكون:

السجن

دفع غرامات مالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط