5 آلاف مصاب بالأنيميا المنجلية يدقون ناقوس الخطر في #القنفذة

5 آلاف مصاب بالأنيميا المنجلية يدقون ناقوس الخطر في #القنفذة

تم – القنفذة: شهدت محافظة القنفذة، أكثر من خمسة آلاف مصاب بالأنيميا المنجلية، منذ بدء برنامج فحص ما قبل الزواج، و950 إصابة خلال العام الماضي، كانت كفيلة بدق ناقوس الخطر لإطلاق الحملة التوعوية لأمراض الدم الوراثية التي بدأت الشؤون الصحية في محافظة القنفذة في تنفيذها، الخميس، لتستمر مدة عام.

وأوضح محافظ القنفذة فضا البقمي: أن الجميع سيكونون يدا واحدة لمواجهة الأنيميا المنجلية، وسنكثف الجهود لتحقيق هذا الهدف، مستشهدا بقصة مؤثرة لطفل مريض عمره 12 عاما، كان يتألم ويطلب العلاج، حتى يخف ألمه، مؤكدا أن الحل يكمن في رفع مستوى الوعي لكل شرائح المجتمع.

وأبرز مدير الشؤون الصحية في المحافظة شامي العذيقي، أن برنامج فحص ما قبل الزواج بدأ بالقنفذة قبل 12 عاما، وتم فحص أكثر من 37 ألف شاب وفتاة، كان أكثر من خمسة آلاف منهم حاملا للمرض أو مصابا، و989 تبين عدم توافقهم، مشيرا إلى أن مستشفى “القنفذة العام” استقبل العام الماضي 950 حالة مصابة.

وبين المدير العام للشؤون الصحية في منطقة مكة المكرمة بالإنابة الدكتور وائل مطير، أن الإحصاءات توضح أن محافظة القنفذة من أكثر محافظات منطقة مكة المكرمة، في معدلات الحاملين والمصابين بمرض الأنيميا المنجلية، ما دعا صحة القنفذة للوقوف جديا لمواجهة المشكلة، وتنفيذ خطط استراتيجية تعتمد على نشر الوعي الصحي.

وأشار البروفيسور الدكتور سعيد العمودي، إلى أن هناك أكثر من 600 نوع من أمراض الدم في العالم، والأنيميا المنجلية مرض وراثي لا علاج له، لذلك فإن الوقاية الأساس، منوها إلى أن من العلاجات المتاحة زراعة نخاع العظم؛ إلا أن نسبة نجاحها 40%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط