#الجبير: بحثنا مع كيري كيفية التصدي لتدخلات #إيران في المنطقة

#الجبير: بحثنا مع كيري كيفية التصدي لتدخلات #إيران في المنطقة

تم-الرياض : صرح وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بأن المملكة تتعاون مع واشنطن لإنهاء دور الأسد في سورية وإنهاء الانقلاب في اليمن، مؤكداً خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي، جون كيري، الذي يزور الرياض اليوم السبت، وجود تطابق كبير في وجهات النظر بين الجانبين السعودي والأميركي في ملفات عدة.

وأوضح الجبير أنه بحث مع كيري ملفات سورية واليمن والتدخل الإيراني في المنطقة، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين دول مجلس التعاون والولايات المتحدة.

وبين كيري وقوف واشنطن مع الرياض في مواجهة التمدد الحوثي في اليمن، لافتا إلى أنه سيلتقي أيضاً خلال زيارته الرياض، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وذكر كيري في شأن اليمن “نقف مع السعودية أمام التهديد الذي يشكله تمرد الحوثي في اليمن، نواجه التمدد الحوثي في اليمن وتهديد القاعدة”، في حين كشف أنه تباحث مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الحرب على “داعش” في العراق، موضحاً أنه “متأكد من إلحاق نكسة كبيرة بـ “داعش” في العراق وسورية قريباً”.

وفي الشأن السوري، أضاف كيري “أوضحنا الخطوات الأولى للمفاوضات السورية، اجتماع جنيف سيفضي إلى مرحلة انتقالية في سورية”، وزاد “سنقارب مفاوضات جنيف السورية بجدية وأمل، التسوية السياسية في سورية صعبة”.

وشدد على أن “الأسد هو المغناطيس الذي جلب الإرهاب إلى سورية”، معرباً عن قلقه من العنف في سورية وانتشاره إلى الدول المجاورة، وتابع “تنظيم “داعش” عدو لجميع البلدان، وأي كيان يدعم “داعش” سيكون هدفا لضربات التحالف”.

من جهة أخرى، بين كيري أن “الولايات المتحدة لا تزال مرتابة من أنشطة إيران في المنطقة، أغلب أسلحة حزب الله جاءت من إيران عبر دمشق”، مذكّراً بأن “حزب الله يمتلك نحو 80 ألف صاروخ”.

وفي هذا السياق ذكر الجبير “بحثنا مع كيري كيفية التصدي لتدخلات إيران في المنطقة، الولايات المتحدة تدرك حقيقة الحكومة الإيرانية، إيران لاتزال تدعم الإرهاب”، مضيفا أن “استقرار المنطقة يتطلب وقف إيران لأعمالها العدائية” وأن “دول الخليج تعمل مع الولايات المتحدة لمواجهة تدخلات إيران في المنطقة”. كما أكد الجبير أن على إيران الالتزام ببنود الاتفاق النووي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط