شركات سعودية تسعى للاستثمار في بناء وإصلاح السفن المصرية

شركات سعودية تسعى للاستثمار في بناء وإصلاح السفن المصرية

تم-الرياض: أفاد رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، اليوم السبت، بأن شركات سعودية تسعى للدخول في شراكة مع “ترسانة بورسعيد” المختصة في بناء وإصلاح السفن في مصر.

 

وذكر مميش أنه جرى الاتفاق مع السعودية لنقل جميع بضائعها وتسهيلها عبر قناة السويس، في إشارة إلى اجتماع عقده في الرياض أول أمس الخميس، مع ممثلي الشركة السعودية للنقل البحري (المتعاقد الرسمي والحصري مع حكومة المملكة) على نقل جميع احتياجاتها من البضائع العامة والمواد البترولية عبر قناة السويس.

 

وأشار إلى أن تراجع أسعار البترول دفع بعض السفن لأخذ مسارات طرق أخرى غير قناة السويس للمرور بتجارتها، مؤكداً أن الهيئة تسعى لعقد اتفاقات مع الشركات البحرية الكبرى في المنطقة كي تمر سفنها عبر القناة.

 

وشدد مميش على أن السفن التي تُبحر في مصر وقناة السويس آمنة تماماً، موضحاً أنه لم تقع حادثة قرصنة واحدة لسفن على السواحل المصرية.

 

وأضاف قائد القوات البحرية السابق “نحن نهتم بمعدل مرور السفن الذي يُسهم في زيادة الدخل، ونسعى لجذب أكبر عدد من السفن للمرور في قناة السويس، وعدم استخدام أي طرق أخرى”، لافًتا إلى زيادة عدد السفن خلال العام الماضي، والسعي لزيادتها العام الجاري.

 

وتعتبر بورسعيد من أقدم الترسانات في المنطقة، ولديها خبرة في مجال بناء وإصلاح الوحدات البحرية بمختلف أنواعها مثل السفن التجارية والكراكات والقاطرات والأوناش العائمة، وتم إنشاؤها العام 1869، وذلك مع افتتاح القناة للملاحة، وتتميز بموقعها الاستراتيجي في مدخل قناة السويس الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط