صورة جوية: أميركا تجهز قاعدة عسكرية جوية في الحسكة

صورة جوية: أميركا تجهز قاعدة عسكرية جوية في الحسكة

تم – الحسكة : تستمر الجهود الأميركية لمساندة الأكراد في الحرب ضد تنظيم “داعش” في شمال سوريا، حيث كشفت صور أقمار صناعية لمركز “ستراتفور” للتحليلات الأمنية أن الولايات المتحدة تُوسّع مدرج طائرات مهجورا قريبا من بلدة رميلان، (ريف الحسكة)، الخاضعة لسيطرة الأكراد، وسط تأكيد البعض أن هذا يأتي في إطار تجهيز قاعدة عسكرية لهم في تلك المنطقة.

وبحسب الصور يُمَدّ المدرج من 700 متر إلى كيلو و300 متر، وهو طول كاف لهبوط مقاتلة من طراز “هيركوليز”.

وفي هذا السياق، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إن قواته في سوريا تحتاج “في بعض المناسبات لدعم لوجيستي”.

وهذا التطور يعني أن الأميركيين أخذوا مقاربة جديدة في دعمهم للأكراد في محاربة “داعش” بسوريا، لكنها قد تثير غضب الأتراك.

يذكر أن المدرج المطوّر على مقربة أيضاً من الموصل العراقية مما يعني أنه قد يُستخدم في عمليات تحريرها المقبلة من “داعش”.

من جهتها، نفت القيادة العسكرية الأميركية سيطرتها على أي مطار في سوريا، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أنها تسعى “باستمرار إلى زيادة فاعلية الدعم اللوجستي” لقواتها في سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى الكولونيل بات رايدر إن “القوات المسلحة الأميركية لم تسيطر على أي قاعدة جوية في سوريا”، مشدداً على أن “موقعنا وعدد قواتنا ما زالا محدودين.. ولم يحصل أي تعديل على حجم أو مهمة التواجد الأميركي في سوريا”.

وأضاف أن “القوات الاميركية في سوريا تعمل دائما على تحسين فاعلية الدعم اللوجستي” لقواتها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط