طهران تهرب المخدرات إلى العراق ولبنان تحت إشراف الحرس الثوري

طهران تهرب المخدرات إلى العراق ولبنان تحت إشراف الحرس الثوري
تم – طهران
أكد محافظ ديالى السابق عمر الحميري أن أكثر من 90% من المخدرات والحشيشة التي تدخل إلى العراق مصدرها إيران.
وأوضح خلال تصريحات صحافية أخيرا، أن تهريب المخدرات إلى داخل العراق يتم تحت غطاء سياسي عبر الميليشيات التابعة لطهران.
وأفادت مصادر صحافية بأن الحرس الثوري وفيلق القدس التابع له يقومان بالإشراف على عمليات تهريب المخدرات إلى العراق ولبنان ومنهما إلى دول الخليج، إذ تعد إيران من أكبر مهربي المخدرات بالعالم.
وكشفت متابعة العمليات التي قامت بها الأجهزة الأمنية اللبنانية أخيرا عن وجود مصانع كبيرة وضخمة تعمل في مناطق مختلفة وتتمتع بحماية أمنية من أطراف نافذة في لبنان، تقوم على تصنيع كميات كبيرة من حبوب الكبتاغون وتسهل عملية تهريبها عبر المنافذ الرسمية برعاية حزب الله الذي يملك نفوًذا في هذه المنافذ ويتحكم فيها.
 
وفي وقت سابق أكد وزير الداخلية الإيراني رحمان فضلي، أن الأموال العائدة من تجارة المخدرات تلعب دوًرا أساسًيا في السياسة الداخلية الإيرانية، ومن قبله لمح الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في إحدى خطبه إلى تورط الحرس الثوري في السيطرة على السوق السوداء لتهريب السلع والمخدرات.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط