طالبات فرع “الشملي” يطالبن جامعة #حائل بقصر محاضراتهن على الفرع

طالبات فرع “الشملي” يطالبن جامعة #حائل بقصر محاضراتهن على الفرع

تم – حائل : طالبت طالبات جامعة حائل “فرع الشملي”، إدارة الجامعة بسرعة إنهاء معاناتهن التي تتمثل في دراسة بعض المواد الدراسية في حائل، رغم وجود فرع للجامعة في الشملي، وهو ما يجبرهن على قطع مسافات طويلة من خلال رحلة نقليات متعهد الجامعة، والتي تمتد لأكثر من 12 ساعة (من 4 فجرًا وحتى 6 مساءً).

وتساءلت إحدى طالبات الجامعة عن فائدة وجود فرع للجامعة في الشملي وهو لا يخدم الطالبات بشكل كامل، ويقتصر دوره على عاما تحضيري بحجة عدم وجود كوادر لهيئة التدريس.

وأضافت أن زميلاتها استأجرن نقلًا خاصًا خلال العام الماضي خفف بعضًا من معاناتهن، إلا أن الدخل المادي الضعيف لأغلب الأسر حرمهن مواصلات الرحلة من خلال نقل خاص ومريح ، ما اضطرهن لاستخدام نقل متعهد الجامعة ورحلته الطويلة وساعات الانتظار التي تعتبر مملة ومتعبة للطالبات.

وهنا تقول الطالبة (م.ع) إن افتتاح الفرع جاء لتقليل مخاطر الطريق لطالبات المحافظة والقرى المجاورة، خصوصًا بعد حادثة وفاة 12 طالبة من الجامعة، والتي لاقت صدى إعلامي وتفاعل شعبي كبير من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن قرار إطلاق هذا الفرع لم يكن سوى قرار لتهدئة الوضع بعد الحادث.

وكانت المنطقة قد شهدت صباح الأحد الموافق 24 ذو الحجة 1432، حادثًا شنيعًا ومؤلمًا لبعض طالبات قرى جنوب حائل، بعد اصطدام سيارتهن نوع “ميكروباص” وسيارة من نوع “جيب” بمريفق جنوب حائل ، نجم عنه وفاة 12 طالبة وسائقهن وسائق السيارة الأخرى وإصابة طالبة واحدة.

وكانت الطالبات قادمات من قرية الحليفة جنوبي حائل 200 كلم، حيث يترددن للدراسية بجامعة حائل بشكل يومي بواسطة حافلة نقل صغيرة، ويعتبر هذا الحادث من أبشع حوادث الطالبات في السعودية على الإطلاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط