تحذيرات #جزائرية شديدة اللهجة من نشر #موسوي للتشيع

تحذيرات #جزائرية شديدة اللهجة من نشر #موسوي للتشيع

تم – متابعات: وجه عدد من الناشطين الجزائريين، تحذيرات شديدة، مبرزين خطورة نشر التشيع في بلادهم، موجهين أصابع الاتهام إلى الملحق الثقافي الإيراني لدى الجزائر أمير موسوي؛ الشخصية الإيرانية المثيرة للجدل التي تقف وراء هذا المسعى الطائفي بحسب رأيهم.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي، بالمنشورات والتغريدات تحت وسم #اطردوا_أمير_موسوي، بعد الكشف عن آلاف الشيعة في الجزائر، بحسب إحصائيات غير رسمية.

ويُعتبر الموسوي؛ محللاً وباحثاً سياسياً في إيران، وعُرف سابقاً بتصريحاته في شأن سورية التي لمح فيها إلى احتمالية كبيرة لنقل العاصمة السورية من دمشق إلى اللاذقية وطرطوس مؤقتاً، بسبب الاعتداءات “الإسرائيلية” المتكررة، بحسب تعبيره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط