تظاهرات لأحواز لندن احتجاجًا على سياسة القمع الإيرانية

تظاهرات لأحواز لندن احتجاجًا على سياسة القمع الإيرانية

تم – لندن

نظم مجموعة من نشطاء جبهة الأحواز الديمقراطية، تظاهرة أمام السفارة الإيرانية في لندن، احتجاجًا على الممارسات التي ينتهجها النظام الإيراني ضد العرب الأحواز.

وحمل المتظاهرون لافتات ورددوا هتافات تندد بالنظام الإيراني وممارساته، كما نددت التظاهرة بالإعدامات والاعتقالات العشوائية وسياسة التهجير القسري وتوسيع الاستيطان التي تنتهجها إيران.

ويصر العرب الذين يشكلون، حسب مراكز الدراسات الأحوازية 10% من مجمل سكان إيران البالغ عددهم 75 مليون نسمة، ويعتنقون المذهبين السني والشيعي، على الاستقلال واستعادة الدولة التي أفلت عام 1925 إثر الغزو الفارسي.

ووفقًا للناشطين العرب في إيران، فإن الشاه رضا بهلوي عمد عام 1925 إلى احتلال ما كان يعرف بإمارة المحمرة أو عربستان، حسب ما كانت تعرف في الوثائق الدولية، والتي كانت تتمتع بالحماية البريطانية وترتبط معها بمعاهدات.

إلا أن المتغيرات التي شهدتها الساحة الدولية عقب الحرب العالمية الأولى دفعت بريطانيا إلى التملص من هذه المعاهدات، وبالتالي السماح للشاه الجديد بضم أراضي عربستان واعتقال أميرها الشيخ خزعل بن مرداو الكعبي.

ولاحقًا قتلت السلطات الفارسية الأمير العربي، وأقدمت على تقسيم الإمارة، التي يطلق عليها الناشطون العرب حاليا الأحواز، إلى ثلاث محافظات تقع في جنوب إيران وعلى الساحل الشرقي للخليج العربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط