ارتفاع نسبة تعرض الأطفال للعنف اللفظي والجسدي في #السعودية

ارتفاع نسبة تعرض الأطفال للعنف اللفظي والجسدي في #السعودية

تم-الرياض : كشف برنامج الأمان الأسري الوطني في دراسة حديثة عن ارتفاع نسبة العنف الجسدي والجنسي الذي يتعرض له الأطفال في السعودية، مؤكداً تلقيه نحو ربع مليون مكالمة في عام واحد، 60% منها لأطفال تعرضوا للإيذاء، إلا أنهم لا يشكلون سوى 5% من الحالات التي تعرضت للعنف فعلياً.

وذكرت الدراسة أن 13% من بين 18 ألف مراهق على مستوى المملكة هم عيّنة الدراسة، تعرضوا للعنف الجنسي، فيما تعرّض 53% للإهمال، بينما تصدّر العنف الجسدي والنفسي بواقع 80%، وأن 1% من الأطفال معرض للعنف الجنسي، ونحو 10% للعنف الجسدي.

وأفادت الرئيس التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني، الدكتورة مها المنيف، بوجود ارتباط بين علاقة خبرات الطفولة السيئة والإصابة بالأمراض المزمنة والنفسية، لافتة إلى أن الطفولة الآمنة ربما تصاب بالسكري بنسبة 11%، بينما الطفولة السيئة تكون معرّضة للإصابة بنسبة 23%، أما ضغط الدم يكون عرضة للطفولة الآمنة بنسبة 14%، والسيئة بنسبة 35%.

وأضافت منيف خلال أمسية بعنوان “العنف الأسري من الصمت إلى التشريعات”، نظمها صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة في الدمام أمس الإثنين، أن “تعاطي المخدرات يصل بين الأطفال الأكثر أماناً إلى نسبة 3%، أما الأطفال المعنفون فيقع بين 17% منهم، والاكتئاب يصل إلى 5% بين الأطفال الآمنين، و21% لدى المعنفين”، مشيرة إلى أنه خلال الشهر الماضي طُبّق نظام جديد لحماية الأطفال ضمن أنواع العنف، يتمثّل في معاقبة الأب الذي يسلّم مركبة لابنه الذي يقل عن 18 عاماً، بناءً على نظام حماية الطفل من الإيذاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط