#معلمو_المعاهد_العلمية يطالبون بمساواتهم مع #التعليم_العام

#معلمو_المعاهد_العلمية يطالبون بمساواتهم مع #التعليم_العام

تم – الرياض: وجه معلمو المعاهد العلمية في المملكة، الثلاثاء، خطابا إلى وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، يطالبون فيه؛ ضمهم إلى حركة النقل الداخلي والخارجي في وزارة التعليم، أسوة بمعلمي مدارس التعليم العام في المملكة.

وأكد معلمو المعاهد العلمية، في خطابهم: أنه إشارة إلى اﻷمر الملكي رقم أ – 67 وتاريخ 9 ربيع آخر 1436هـــ الكريم بدمج وزارتي التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم في وزارة واحدة (وزارة التعليم)؛ فإنهم يطالبون بدمجهم في حركة النقل الخارجي والداخلي مع معلمي التعليم العام في الوزارة، ليتاح لهم الانتقال إلى مدارس التعليم العام، أسوة بما تمّ لمعلمي مدارس الأبناء التابعة لوزارة الدفاع، ومدارس الهيئة الملكية في الجبيل وينبع.

واشتكوا في خطابهم، من صعوبة النقل، بسبب قلة المعاهد العلمية التابعة لجامعة “الإمام محمد بن سعود الإسلامية”، إذ لا يمكنهم الانتقال من مدينة إلى ثانية، لأنه لا يوجد إلا معهد واحد في كل مدينة، عدا بعض المدن الكبيرة، وأيضا لا توجد معاهد في بعض المحافظات، مما يجعل خيارات النقل أمامهم محدودة، فيطول الانتظار لأعوام عدة، ولا يتاح؛ إلا بتقاعد أحد المدرسين أو وفاته.

وأضافوا أنهم الآن، تحت مظلة وزارة واحدة (وزارة التعليم)، والتخصصات واحدة والمجالات والقدرات متساوية ولا يفرقهم عن زملائهم في التعليم العام؛ إلا عدم الحرية في إتاحة الانتقال، مطالبين بالموافقة على دمجهم في حركة النقل الخارجي والداخلي مع معلمي التعليم العام في الوزارة، الذي إن تحقق سيحقق الفائدة للمعلمين، وسيوسع دائرة النقل للجميع، وسيحقق استقرارهم النفسي مما يخدم العملية التعليمية والتربوية، ويتيح الفرصة لتبادل الخبرات وكسب المهارات من وإلى المعاهد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط