#ابتسامة_امرأة تمّكن الشرطة من الإيقاع بـ#عصابة_عائلية

#ابتسامة_امرأة تمّكن الشرطة من الإيقاع بـ#عصابة_عائلية

تم – جدة: تمكنت ابتسامة امرأة في العقد الثالث، لأحد رجال الجمارك، في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، بعصابة عائلية مكونة من رجلين وامرأتين، وطفلين، حملوا في أحشائهم 1.4 كيلوغراما من مادة “الهرويين” المخدرة.

وكشف مدير عام جمرك مطار “الملك عبدالعزيز الدولي” عبدالله حمود الفلاي، في تصريح صحافي، عن قصة سقوط العصابة التي بدأت بابتسامة الثلاثينية، وانتهت بسقوطهم في قبضة الجمارك التي أحالتهم بعد ذلك لأخذ جميع الإجراءات الرسمية إلى الجهة المختصة، وفقًا للأنظمة.

وأوضح الفلاي: أن الرحلة التي ضمّت المهرّبين من دولة باكستان، هبطت، بحكم الإجراءات المتبعة في مطار “الملك عبدالعزيز” ينتشر رجال التحري والضبط عند أبواب القدوم، وقبل وصول المسافرين إلى “كونترات” الجمارك؛ اشتبهت العناصر المنتشرة بالمطار في العائلة المكونة من رجلين، أحدهما في العقد الرابع والثاني في العقد الثالث، وامرأتين في العقد الثالث، معهما طفلان لم يتجاوزا سنّ العاشرة، اتخذوا منهما غطاءً للتمويه.

وأضاف: أنه بعد تحرّكهم في اتجاه “كونترات” الجمارك، وأثناء سيرهم؛ كانوا تحت المراقبة، وحين وصول المرأتين للعبور؛ تضاعفت شكوك أحد رجال الجمارك، بعد ابتسامة غير طبيعية من إحدى النساء وبعض الحركات المرتبطة بلغة الجسد، وهنا تقرّر تشديد إجراءات التفتيش والتثبّت من الحقائب والأوزان التي كانت في صحبتها، وبعد عدم وجود أي مخالفات في حقائب المرأة والعائلة عمومًا؛ تم التحفظ عليهم جميعًا، بغية إحالتهم للتفتيش الاشعاعي، إذ أخذت ملاحظة رجل الجمارك في عين الاعتبار .

وأشار إلى أنه تم توجيه مدير وحدة التحري والضبط خلف الغامدي بمتابعة الحالة شخصيًا، والتأكد من ملاحظة عنصر الجمارك، والتثبت من حال الأسرة عمومًا، وحال الامتعة التي معها، مبينا أنه بعد إحالتهم إلى التفتيش الاشعاعي؛ تبين عبر التصوير التلفزيوني وجود أجسام غريبة بأحشاء الرجلين والمرأتين، وخلو أجساد الأطفال من ذلك.

وبيّن أنه تمّ التحفظ على الرجلين والمرأتين، وإيداع الطفلين مع النساء، رحمة بحالتهما النفسية.

تعليق واحد

  1. هاني الشمري

    امراءه في العقد الثالث ثلاثينيه ؟!!
    العقد الثالث يعني عشرينيه وليست ثلاثينيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط