طرد مشبوه يجلي أفراد البعثة السعودية في نيويورك من مقر عملهم  

طرد مشبوه يجلي أفراد البعثة السعودية في نيويورك من مقر عملهم   

 

تم – نيويورك : أكد ممثل المملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي ، أن طردًا مشبوهًا وصل إلى مقر البعثة السعودية المقابل لمبنى الأمم المتحدة في نيويورك أمس الثلاثاء، مبينًا: “بعد الاشتباه في الطرد الذي وصل إلينا، اتصلنا برجال الشرطة الذين طلبوا منا إخلاء المبنى كعمل احترازي”، ومؤكدًا: “أعضاء البعثة السعودية كافة بخير”.

وقالت شرطة نيويورك إن طردًا مريبًا أدى إلى إخلاء مبنى مواجه لمقر الأمم المتحدة في نيويورك يضم البعثتين السعودية والقطرية لدى المنظمة الدولية، ولا يمثل خطرًا.

وقال نائب رئيس إدارة شرطة نيويورك لشؤون المخابرات جون ميلر: “انتهى كل شيء، إنهما قطعتان من الأدوات المنزلية وصورة بإطار ولا يوجد خطر”. 

وأكد المعلمي مواصلة السعي لإيصال سورية إلى بر الأمان، ومواصلة العمل لضمان عملية الانتقال السياسي التي نص عليها بيانا جنيف.

وقال: “يجب إرغام النظام على رفع الحصار عن المدن السورية”، موضحًا أن منع إيصال المساعدات إلى سورية من قبل نظام الأسد جريمة إنسانية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط