عصابة يديرها وافدون تجبر عمال النظافة على التسول في #عسير  

عصابة يديرها وافدون تجبر عمال النظافة على التسول في #عسير   

 

تم – عسير : تمكنت أمانة منطقة عسير من الإطاحة بعصابة يديرها وافدون عرب، عمدوا إلى تشغيل عمال النظافة في التسول وجني المال بشكل مخالف من المواطنين والمارة في مدينة أبها.

وذكرت مصادر أمنية أن الوافدين يعملون في إحدى شركات النظافة مراقبين للعمال وموجهين، إلا أنهم استغلوا مناصبهم الإشرافية بتحويل عمال النظافة إلى متسولين بغرض كسب المال بطرق غير مشروعة، وإشغالهم عن أداء أعمالهم المناطة بهم وتحويلهم إلى متسولين، حيث تمكنت الأمانة بعد مراقبة مكثفه لسير العمل من الإطاحة برؤوس العصابة من خلال نصب الكمائن، وكشفهم بالجرم المشهود وتسريحهم عن العمل وإلغاء عقودهم.

وأشارت المصادر إلى أن العصابة التي حولت عمال النظافة إلى متسولين عند الإشارات المرورية والمجمعات العامة، اشترطت حصول عامل النظافة على مبلغ يومي يصل إلى 500 ريال يسلمه للمراقب، وذلك مقابل إعفائه من فترة أو فترتين من العمل، ومنح الأكثر جنيا للمال استراحة لعدة أيام مع تهديد العمالة بالتسريح والطرد من العمل إذا لم يحضر المبلغ المطلوب منه بشكل يومي أو كشفه للأمر.

وأكد المشرف على النظافة والإصحاح البيئي بمنطقة عسير محمد سبران، أن الأمانة سبق أن أكدت على المقاولين القائمين بتنفيذ مشاريع نظافة المدينة والمراكز الإدارية بمتابعة العمال وعدم انسحابهم من مواقعهم ومنعهم من التسول والتركيز على أداء الأعمال المنوطة بهم بعدة خطابات.

وعلى الجانب الرقابي، قامت إدارة النظافة بتطبيق سلسلة من الإجراءات لرفع كفاءة تشغيل مشاريع النظافة منها: تغيير فترات العمل لضمان الاستفادة القصوى من القوى العاملة في تنفيذ أعمال النظافة، متابعة دخول وخروج العمالة من المعسكر، تكثيف الجولات الرقابية لمتابعة أعمال الفرق الميدانية داخل الأحياء، التأكد من قيام الجهاز الإشرافي التابع للمقاول بمهامه وواجباته والتأكد من عدم انسحاب العمالة من مواقع أعمالهم، والتأكد من إنجازهم للأعمال الموكلة لهم وعدم قيامهم بممارسات غير لائقة، وخلال السبعة الأشهر الماضية تم استبعاد أكثر من خمسة من طاقم الإشراف بعد أن ثبت إهمالهم وتقصيرهم في تأدية الأعمال المناطة بهم، بالإضافة إلى الحسم من المستحقات الشهرية للمقاول نظير التقصير في المتابعة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط