مسؤول بريطاني: سقوط “الشيخ مسكين” في يد قوات الأسد يكشف نفاق روسيا

مسؤول بريطاني: سقوط “الشيخ مسكين” في يد قوات الأسد يكشف نفاق روسيا
تم – دمشق
أكد الممثل البريطاني الخاص لسوريا غاريث بايلي، أن سقوط مدينة الشيخ مسكين بيد قوات النظام يكشف نفاق روسيا بشأن الأهداف التي تقصفها في سوريا.
وأَوضح بايلي خلال تصريح صحافي، أن روسيا تعمدت قصف مدينة الشيخ مسكين دعما لنظام بشار الأسد رغم أن مقاتلي الجبهة الجنوبية والجيش السوري الحر يعتبرون أنفسهم جماعات معارضة معتدلة، ما يجعل الأمر مقلقا للغاية لاسيما قبيل أيام من انطلاق مفاوضات جديدة تحت مظلة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سلمي في سوريا.
وأكد أن روسيا بمواصلتها دعم النظام السوري في قصفه للمعارضة المعتدلة، تجازف بتدمير عملية هشة أصلا تهدف لجمع السوريين حول طاولة المفاوضات، مناشدا موسكو العمل وفق التزاماتها المعلنة لتحقيق التوصل إلى حل سياسي في سوريا، والتوقف عن استهداف المعارضة السورية وقتل المدنيين.
 
كانت قوات النظام السوري أعلنت الاثنين الماضي سيطرتها على مدينة الشيخ مسكين الاستراتيجية في ريف درعا الشمالي، وجاء تقدم قوات النظام في المدينة بعد غارات جوية مكثفة من الطيران الروسي الذي قام بأكثر من 50 غارة جوية على “الشيخ مسكين”، وذلك قبيل أيام من مفاوضات جنيف المزمع عقدها الجمعة المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط