بلدة إسبانية تعلن الملك فيليبي السادس شخصا غير مرغوب فيه

بلدة إسبانية تعلن الملك فيليبي السادس شخصا غير مرغوب فيه
تم – مدريد
أعلن مجلس بلدة “بريدا” التابعة لمدينة جيرونا شمال شرق إسبانيا، الملك فيليبي السادس شخصاً غير مرغوب فيه بالبلدة، بدعوى أنه يمثل دولة تمنع شعب إقليم كتالونيا من ممارسة حقه في تقرير مصيره واستقلال الإقليم عن البلاد.
وأوضح رئيس البلدية ديداك مانريسا، في مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء، أن هذا القرار اتّخذ بالإجماع من قبل أعضاء المجلس، باعتبار الملك فيليبي السادس يمثل نظاماً ملكياً ذا قيم بعيدة تماماً عن المساواة بين المواطنين.
وجاء في نص القرار: “أن المجلس يعلن الملك الإسباني وجميع ممثلي الملكية، أشخاصاً غير مرغوب فيهم، إضافة إلى أي ممثل آخر للملكية الإسبانية، لأنه يمثل دولة تمنع حرية ممارسة الشعب الكتلاني حقه في تقرير مصيره”، كما حثّ القرار أهالي البلدة على عدم المشاركة في أي نشاط يتضمن اعترافاً بالملكية الإسبانية.
ويتكون مجلس بلدية بريدا، من 6 مستشارين من حزب اليسار الجمهوري الكتلاني، ومستشارين اثنين من حزب التقارب الديمقراطي الكتلاني، واثنين آخرين من حزب كلنا من أجل بريدا، ومستشار من حزب الوحدة الشعبية.
يذكر أن العاهل الإسباني، فيليبي السادس رفض في 11 يناير الجاري استقبال رئيسة البرلمان الكاتالوني كارمي فوركاديل رسمياً، والتي كان يفترض أن تسلمه رسمياً، قرار انتخاب كارليس بوتشدمون رئيساً جديداً لحكومة إقليم كاتالونيا، خلفاً لرئيس الحكومة السابق آرتورو ماس، وقام القصر الملكي بإخبار برلمان كاتالونيا بأن يرسل قرار تعيين الرئيس الجديد عبر البريد الإلكتروني، وهو ما  اعتبره دعاة استقلال كاتالونيا إهانة لهم.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط