المملكة تواصل تقدمها للعام الرابع على التوالي في مؤشر مدركات الفساد

المملكة تواصل تقدمها للعام الرابع على التوالي في مؤشر مدركات الفساد

تم-الرياض :واصلت المملكة بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية تقدمها للعام الرابع على التوالي في مؤشر مدركات الفساد للعام 2015، الذي أصدرته الأربعاء، منظمة الشفافية الدولية، لتحصل على المرتبة 48 عالمياً من أصل 168 دولة، حيث تقدمت في الترتيب عن العام الماضي سبعة مراكز، كما ارتفعت ثلاث درجات، لتنال 52 درجة في التقرير الجديد، فيما نالت 49 درجة في تقرير 2014.

وذكر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” الدكتور خالد بن عبدالمحسن المحيسن، أن الهيئة تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية على تحسين ترتيب المملكة في مجال مكافحة الفساد، حتى تصل إلى الوضع المستهدف الذي يتناسب مع مكانتها وما يبذل من جهود.

وأوضح المحيسن، أن ترتيب المملكة في التقرير لا يعكس الوضع الطبيعي لها، وذلك بسبب استمرار نقص الكثير من المعلومات التي تستقيها المصادر التي تعتمد عليها المنظمة، مشيراً إلى أن الهيئة تعول كثيراً على استمرار تعاون الجهات الحكومية المعنية مع الهيئة، بتوفير المعلومات المطلوبة، ونشرها عبر مواقعها الإلكترونية وتحديثها وتزويد المنظمات المختصة بها في حال طلبها، إضافة إلى تزويد الهيئة بتقارير وافية عنها، كي تتولى توفيرها في اللقاءات الدولية واتصالاتها مع الجهات والمنظمات المختصة.

وتُصدر منظمة الشفافية الدولية سنوياً هذا المؤشر، الذي يبين الدرجات والمراتب التي تحتلها الدول، بناء على تصورات بانتشار الفساد في القطاع العام، ويركز المؤشر على عدد الدرجات التي تحققها كل دولة بسبب تغير عدد الدول في كل تقرير سنوي، ويعتمد المؤشر على مجموعة من البيانات التي يتم جمعها من خلال عمليات مسح واستطلاعات للرأي التي توفرها عدد من المنظمات الدولية، كالبنك الدولي والمعهد الدولي للتنمية الإدارية والبنك الآسيوي للتنمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط