التدخين يفتك بـ 22 ألف سعودي سنوياً

التدخين يفتك بـ 22 ألف سعودي سنوياً

تم-الرياض :أكد المدير العام لجمعية “كفى” للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات، في منطقة مكة، الدكتور صلاح بن محمد الشيخ أن “هذه السموم التي تفتك بأبنائنا تستدعي منا دق ناقوس الخطر، فالتدخين وحده يفتك بـ 22 ألف شخص سنوياً في المملكة، وكل 8 ثوان يموت شخص في العالم جراء تعاطي السجائر، ناهيك عما تهدمه المخدرات من أرواح وأموال ومجتمع”.

وبيّن الشيخ أن جمعية “كفى” تقوم بالعديد من البرامج والفعاليات في المولات والشوارع والمتنزهات والجهات الحكومية والخاصة، والتي كان آخرها ملتقى “كفى التوعوي الثاني”، والتي تدل الشباب على كيفية العلاج والتخلص من آفتي التدخين والمخدرات، موضحاً أن عدد الذين أقلعوا عن التدخين العام الماضي في عيادات الجمعية بلغ أكثر من 1100 شخص غالبيتهم من الشباب تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 30 عاماً، في حين أنه زار العيادة خلال العام ذاته 2000 شخص.

ولفت إلى أن من أراد العلاج والإقلاع عن التدخين نهائياً، لا يمكنه تحقيق هذا الإنجاز إلا بثلاثة طرق تكمل بعضها بعضاً، وهي إتلاف أدوات التدخين والبعد عن المدخنين وتجنب الأماكن التي يباع ويتعاطى فيها.

وذكر أن الجمعية تتلقى يوميا عشرات الاتصالات من أشخاص يودون العلاج، مشيراً إلى أنه على جميع أفراد المجتمع أن يتكاملوا لمواجهة هذه السموم، التي تفتك بأرواح الآلاف سنوياً في المملكة.

وتشارك جمعية “كفى” الأربعاء، في المؤتمر الدولي الثاني للوقاية من الإدمان الذي تنظمه جامعة “جازان” ببحث “برامج جمعية كفى التطوعية، هل برامج مكافحة التدخين فعالة؟”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط