#مدير_صحة_جازان يوجه إلى تحقيق عاجل في فيديو #مريض_الشلل

#مدير_صحة_جازان يوجه إلى تحقيق عاجل في فيديو #مريض_الشلل

تم – جازان: وجه مدير عامّ الصحة في منطقة جازان الدكتور محمد العبد العالي، إدارة حقوق وعلاقات المرضى في المديرية، إلى التواصل والتحقق من فيديو “مريض الشلل الرباعي”.

وأكد المتحدث الإعلامي لصحة جازان، حسين معشي، أنه من حق المريض أو وكيله أو أي من ذويه، التقدم بشكوى رسمية؛ لاتخاذ اللازم حيالها وفق النظام، متمنيًا السلامة والشفاء العاجل للمريض.

وكان المريض عبده علي أحمد حدادي (28 عامًا)، يعاني من شلل رباعي، ناشد المسؤولين في وزارة الصحة إنقاذه من معاناته مع المرض الذي أقعده داخل قسم التنويم في مستشفى “الملك فهد المركزي” في جازان لأكثر من عامين، ما أدى إلى تدهور حالته وإصابته بتقرحات جلدية في مناطق الألم بقدميه.

وأوضح المريض، في تصريح صحافي: أنا مواطن سعودي بسجل مدني مثبت في أوراق رسمية؛ ولكن والدي لم يعمل على إضافتي لاستخراج الهوية الوطنية؛ ليتهمني مسؤولو مستشفى “الملك فهد المركزي” في جازان، بأنني يمني الجنسية، وإبلاغ الشرطة بهذا الأمر، ليخرجوني من المستشفى في هذه الحالة السيئة التي أمُرّ بها.

وأضاف المواطن: لجأت إلى شرح الأوضاع التي أمر بها داخل مقرّ تنويمي في المستشفى لتصل إلى المسؤولين، بعد أن فقدت الأمل في تلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة، مبينا: أنه تعرض لحادث مرور تسبب بشلل رباعي، وأجبرتني الظروف الصحية والاجتماعية أن أبقى منومًا طيلة عامين، على الرغم من أن حالتي تستدعي نقلي إلى مستشفى متخصص خارج منطقة جازان، ومن المفترض إجراء عملية جراحية لمفصل الحوض، وإنقاذي جزئيًّا مما أعانيه، كي تستقرّ حالتي نسبيًّا؛ لكن إدارة المستشفى ادّعت أني رفضت إجراء العملية بتوقيعي على أوراق محفوظة بملفي الطبي، وهو بعيد كليًّا عن الحقيقة.

وأشار إلى أن أخاه سلم مدير عامّ صحة جازان شكوى رسمية، اليوم، مفصِّلًا فيها كل الجوانب الصحية المتعلقة بالمعاملة السيئة التي تلقاها من بعض كوادر التمريض في المستشفى، واعتدائهم عليه بالضرب.

وتابع: أنا أحتاج إلى عناية طبية فائقة؛ لأن وضعي الصحي في تأزم لعدم الاهتمام بي من جميع الأحوال، وبدأت أشكو من مضاعفات أخشى من عواقبها مستقبلًا، وما أحتاجه من مسؤولي وزارة الصحة؛ إنقاذي سريعا، ومحاولة نقلي إلى مستشفى متخصص لعلي أجد العلاج المناسب أو تدارك الوضع قبل تفاقم مشكلتي الصحية.

وطالب بتدخل لرد كرامته والتحقيق مع منسوبي مستشفى “الملك فهد المركزي” في جازان الذين اعتدوا عليه وتركوه ملقى على الأرض، قائلًا: ثقتي بولاة الأمر أولًا، وبمسؤولي وزارة الصحة ثانيًا، وبمدير عامّ صحة جازان ثالثًا الذي قادني إلى المناشدة والمطالبة بإيجاد الحلول المناسبة، وإنهاء معاناتي التي طالت كثيرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط