انفوغرافيك.. #حزب_الله يعتمد تجارة المخدرات لتمويل نشاطاته الإرهابية

انفوغرافيك.. #حزب_الله يعتمد تجارة المخدرات لتمويل نشاطاته الإرهابية

تم – بيروت : كشفت مصادر متعددة، أن تنظيم حزب الله اللبناني التابع لنظام الملالي في إيران، يجني ثلث ثروته تقريبًا من التجارة بالمواد المخدرة عبر أذرعه الممتدة في عدد من دول العالم.

وأكد عضو بارز في لجنة المال بمجلس النواب الأميركي، في أيلول/ سبتمبر 2012، أن 30 % من مداخيل حزب الله في لبنان هي عائدات تهريب وتصنيع وبيع المخدرات.

وأوضح النائب الأميركي، أن مجموعات منظمة حكوميًا من أجهزة أمنية إيرانية تعمل على تأمين نقل المخدرات إلى لبنان جوًا أو بحرًا أو برًا وتسليمها إلى شعبة أمنية خاصة من مسؤولين في الحزب، ليتم تهريبها إلى أوروبا وأفريقيا والولايات المتحدة عبر أميركا اللاتينية والمكسيك.

وألقت الشرطة الإكوادورية، في حزيران/ يونيو2005، القبض على شبكة تهريب مخدرات، على رأسها اللبناني راضي زعيتر، الذي يدير مطعمًا في العاصمة كويتو، وبحسب تحقيقات السلطات هناك، فإن عصابة زعيتر تمول حزب الله بـ70% من أرباحها من تجارة المخدرات.

وفي نهاية 2006، أدرجت السلطات الأميركية صبحي فياض على قوائم الإرهاب، باعتباره أحد أهم الناشطين التابعين لحزب الله في منطقة الحدود الثلاثية بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي، واتهمت السلطات الأميركية فياض بتورطه في تجارة المخدرات مع آخرين لصالح حزب الله منذ 1995.

كما ألقت السلطات الأميركية، في عام 2008، القبض على فايد بيضون المعروف بـ”ميجال جارسيا” في مطار ميامي الدولي. ووفقًا للسلطات الأميركية، فإن بيضون قد اعتقل لاتهامه بالضلوع في تجارة الكوكايين أيضًا لصالح حزب الله.

وأعلنت السلطات الهولندية، في عام 2009، القبض على خلية مكونة من 17 فردًا ينتمون لشبكة دولية لتجارة المخدرات على صلة بحزب الله، بينما في العام ذاته في تشرين الأول/ أكتوبر، ألقت السلطات الألمانية القبض على لبنانيين متهمين بتهريب أموال إلى لبنان ناتجة عن تجارة المخدرات.

وفي 2011، ظهر تاجر المخدرات الكولومبي وليد مقلد على شاشة التلفزيون الكولومبي ليتناول تصنيع والاتجار بالمخدرات الذي يمتهنه حزب الله في فنزويلا، بالتعاون مع مجموعات شبه عسكرية أخرى كمنظمة الفارك FARC الكولومبية المعارضة وبتسهيلات من النظام هناك.

وأقرّ مجلس الشيوخ في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 بغالبية ساحقة مشروع القرار رقم 2297 ضد “حزب الله”، وربط أنشطة الحزب بتهريب المخدرات بالعقوبات الأميركية الجديدة المفروضة عليه. وطالب التقرير بإدراج الحزب كمنظمة تهريب مخدرات أجنبية ومنظمة إجرامية عابرة للحدود.

وجاءت الصور ومقاطع الفيديو التي ظهر فيها تاجر المخدرات اللبناني نوح زعيتر أثناء تفقده مراكز حزب الله في جبال القلمون، وصور أخرى تجمعه بقيادات ميدانية لحزب الله لتؤكد الدور الذي يلعبه الحزب في ترويج وصناعة المخدرات.

ءؤ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط