وحدة زراعة القوقعة في مستشفى الملك فهد: نحتاج توسعة ومراكز تأهيل بعدية

وحدة زراعة القوقعة في مستشفى الملك فهد: نحتاج توسعة ومراكز تأهيل بعدية

تم – الخبر : أكدت رئيس وحدة زراعة القوقعة في مستشفى الملك فهد الجامعي في الخبر، الدكتورة ليلى التلمساني، أن الوحدة التي تخدم سكان المنطقة الشرقية بحاجة للتوسع لإنشاء مركز تأهيلي للمرضى المُجرى لهم العمليات، منوهة إلى أن المملكة لا يوجد بها مراكز التأهيل بعد إجراء زراعة القوقعة.

وأشارت إلى أن مستشفى الملك فهد الجامعي نجح في إنشاء أول وحدة لزراعة القوقعة على مستوى المنطقة لمساعدة المصابين بضعف السمع الحسي العصبي وليس بمقدرتهم الاستفادة من العينات السمعية الاعتيادية كالسماعات.

وأوضحت أن عملية زراعة القوقعة تهدف إلى إعادة السمع لمن فقده سواء لمن ولِد أصم شرط التدخل في وقت مبكر، أو لمن تعرض لحادث أو مرض أفقده سمعه، فيما كانت أول عملية زراعة قوقعة في المنطقة الشرقية 2009 لامرأة تبلغ من العمر 39 عاما.

وذكرت أن وحدة زراعة القوقعة في المنطقة الشرقية اكتملت عام ٢٠١٣م وبلغ عدد الحالات المستفيدة ١٢٠ حالة من أهالي المنطقة وما يجاورها، مضيفة: «من خططنا المستقبلية التوسع في الوحدة وزيادة أعداد استشاري السمعيات وإخصائي التخاطب، نظرا لأعداد المرضى المتزايد وبقاء بعضهم على قيد الانتظار».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط