تشكيل لجنة لملاحقة سارقي عربات الحرم النبوي

تشكيل لجنة لملاحقة سارقي عربات الحرم النبوي

تم-المدينة : شكلت إدارة الأبواب في المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، لجنة تضم عدداً من منسوبيها مع أعضاء “الظواهر السلبية”، بهدف ملاحقة سارقي عربات الحرم النبوي.

 وذكر مدير إدارة الأبواب في المسجد النبوي عبدالعزيز الردادي، أن سارقي هذه العربات يستخدمونها في نقل وتوزيع بضائعهم جوار ساحات الحرم وأطراف الحرم، أثناء ممارسة أعمالهم في البيع الجائل على زوار المسجد ومرتاديه.

 وأكد الردادي أن “هذه العربات وُجدت في الأصل لتسهيل تنقلات الزوار من المرضى وكبار السن والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة، غير أن عدم وجود آلية في تشغيلها عبر موظفين يتولون دفع الزوار حتى الانتهاء من زيارتهم ثم إعادتها إلى أماكنها المخصصة، أجبر إدارة الأبواب على تسليم العربات للزوار الذين يغفلون عنها أو يتركونها خارج ساحات الحرم”.

 ولفت إلى أن من مهام اللجنة الجديدة تعقُّب سارقي العربات، وتسليم الموقوفين من كبار السن إلى رجال الأمن التابعين للجنة الظواهر السلبية، أو رجال الدوريات الأمنية، فيما يُكتفى بالتحفظ على صغار السن منهم، والعمل على معرفة ذويهم، ثم الاتصال وأخذ التعهدات اللازمة.

 وأشار الردادي إلى أن هناك محاولات من قبل إدارته مع المختصين برئاسة الحرمين الشريفين لإيجاد موظفين يعملون على دفع العربات، بعد تلافي أسباب عزوف الشباب عن هذه المهنة، ورفضهم الاستمرار على دفعهم العربات بحجة ما يتكبدون من مشاق التنقل بين أرجاء المسجد وساحاته، رغم تخصيص ثلاثة آلاف ريال لكل منهم، لتحفيزهم على البقاء على رأس العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط