لحوم الخنزير تنتظر الانضمام لقائمة مسببات السرطان

لحوم الخنزير تنتظر الانضمام لقائمة مسببات السرطان

تم – متابعات : تبحث ولاية كاليفورنيا الأميركية في تقرير جديد أصدرته منظمة الصحة العالمية، لاتخاذ قرار في شأن ما إذا كان يتعين إدراج النقانق ولحوم الخنزير على قائمة الأغذية التي يحتمل أن تكون مسببة للسرطان، ما يهيئ المجال لخوض معركة مع شركات تصنيع وحفظ اللحوم في شأن الملصقات التحذيرية على المنتجات.

وحرم الله عز وجل لحم الخنزير وذلك من قول الله تعالى:( قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”.

ومن شأن إدراج اللحوم الحمراء المصنعة على القائمة، التقليل من طلب المستهلكين على هذه المنتجات، ما يلحق الضرر بالمنتجين الكبار وقد يفتح الباب على مصراعيه أمام قيام جمهور المستهلكين ممن أصيبوا بالأورام، برفع دعاوى قضائية على شركات إنتاج اللحوم.

وتتصدر كاليفورنيا عادة المبادرات الخاصة بالمستهلكين، لاسيما في قطاع الزراعة وكانت وراء قوانين لوضع الدجاج في أقفاص أكبر حجمًا وفرض قيود على استخدام المضادات الحيوية في مجال الثروة الحيوانية، قبل تطبيق القوانين في ولايات أخرى بالبلاد.

وتترقب صناعة اللحوم، ما ستقدم عليه الولاية في أعقاب إعلان إحدى الوحدات التابعة لـ”الصحة العالمية” الاثنين الماضي، أن اللحوم المصنعة والحمراء يمكن أن تسبب سرطان القولون والمستقيم لدى البشر، والإصابة تعتمد على الكميات المستهلكة من اللحوم، وأكد القائمون على صناعة اللحوم أن منتجاتها آمنة وصالحة للاستهلاك في إطار غذاء متوازن.

وتقول مبادرة في كاليفورنيا العام 1986، إن الولاية تحتفظ بقائمة من المواد الكيميائية وغيرها التي يعرف أنها قد تتسبب في زيادة احتمالات الإصابة بالأورام، ويتعين على المنتجين وضع تحذيرات واضحة وملائمة بالنسبة إلى المستهلكين.

ويتوقع بعض الخبراء أن تضيف كاليفورنيا اللحوم المصنعة إلى القائمة، في ما يتعين آنذاك على الجهات المنتجة البرهنة للولاية على سلامة منتجاتهم، ولا يتعين وضع تحذيرات عليها.

وأقرت المراجعة التي أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ومقرها باريس، اللحوم المصنعة على أنها مسببة للسرطان لدى البشر، وذلك في الفئة الأولى من قائمتها المسببة للمرض التي تشمل التبغ والحرير الصخري (الاسبستوس)، وهي مواد توافرت في شأنها أدلة كافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط