خطة #تفجير_الأحساء تتقاطع مع حادث “الدالوة” في استهدافها للخاشعين

خطة #تفجير_الأحساء تتقاطع مع حادث “الدالوة” في استهدافها للخاشعين
تم – الأحساء : أكدت مصادر مطلعة أن الانتحاريين اللذين استهدفا مسجد الإمام الرياض في حي محاسن في الأحساء شرق المملكة قصدا إيقاع أكبر عدد من القتلى بين المصلين، غير أن الأجهزة الأمنية حالت دون ذلك عندما اعترضت طريقهما.
وقالت المصادر إن الخطة الإجرامية للانتحاريين استندت على تسلل أحدهما إلى وسط المصلين ثم تفجير حزامه الناسف بقصد إسقاط أكبر عدد من القتلى غير أن مخططه الآثم لم يكتمل بفضل مهارة رجال الأمن ويقظتهم العالية، إذ تصدوا للاعتداء الآثم، ما دفع أحد الانتحاريين إلى تفجير نفسه عند بوابة المسجد بعد أن خاب مسعاه، فيما حاول الأخر الهرب وتبادل إطلاق النار مع رجال الأمن إلا أنهم تمكنوا من توقيفه بمساعدة المصلين.
وأوضحت المصادر أن خطة تفجير مسجد الرضا أمس الجمعة اختلفت عن خطة الإرهابيين الأربعة الذين استهدفوا مسجد “الدالوة” قبل 14 شهرا، في طريقة التنفيذ لكنها اتفقت معها على استهداف الخاشعين وترويع أمن المواطنين، لافتة إلى أن الرباعي الضال (عبدالله بن سعيد آل سرحان، خالد بن زويد العنزي، مروان بن إبراهيم الظفر وطارق بن مساعد الميموني” تركزت خطتهم في استهداف مسجد الدالوة على إطلاق النار عشوائيا على المصلين أثناء خروجهم، فيما تركزت خطة الإرهابيين بالأمس على التسلل إلى عمق مسجد الرضا ثم تفجير نفسيهما بين المصليين لإسقاط أكبر عدد ممكن من الضحايا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط