ولي العهد يسمح لبعض المصابين بالانضمام إلى السلك العسكري في ختام زيارته إلى الأحساء لتعزية ذوي الشهداء والاطمئنان على الجرحى

<span class="entry-title-primary">ولي العهد يسمح لبعض المصابين بالانضمام إلى السلك العسكري</span> <span class="entry-subtitle">في ختام زيارته إلى الأحساء لتعزية ذوي الشهداء والاطمئنان على الجرحى </span>

تم – الاحساء : وجَّه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، في نهاية زيارته للاطمئنان على مصابي تفجير الأحساء وتقديم واجب العزاء إلى ذوي الشهداء،  بإلحاق بعض المصابين الذين أبدوا رغبتهم في الانضمام إلى السلك العسكري للدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته.

وأشاد سموه بالروح العالية التي شاهدها على محياهم، بعد الاطمئنان عليهم وتقديم واجب العزاء والمواساة لأسر وذوي شهداء التفجير الذي وقع بمسجد الرضا في محافظة الأحساء ظهر أمس الجمعة .

وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله مطار الأحساء الإقليمي، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء .

كما كان في استقباله معالي مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج، ووكيل محافظ الأحساء خالد البراك ومدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله بن محمد الزهراني ومدير الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالله بن حسن الزهراني، ومدير الإدارة العامة للدوريات الأمنية اللواء صالح بن عبدالله الصالح، ووكيل رئيس المراسم الملكية الأستاذ هشام آل الشيخ وعدد من المسئولين.

وقد وصل بمعية سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز ومعالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن، ومعالي رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد الأستاذ سليمان بن نايف الكثيري، ومدير عام مكتب سمو وزير الداخلية للدراسات والبحوث اللواء سعود بن صالح الداود، والسكرتير الخاص لسمو ولي العهد الأستاذ أحمد بن صالح العجلان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط