صبي ينقذ رضيعا من الموت حرقا في #الليث

صبي ينقذ رضيعا من الموت حرقا في #الليث
تم – الليث
قضى الطالب محمد بن أحمد البركاتي 13 عاما، لحظات عصيبة من حياته لإنقاذ طفل رضيع من الموت حرقا في محافظة الليث.
وأفادت مصادر صحافية بأن البركاتي سمع نداء استغاثة من إحدى الشقق المجاورة لمنزله، ليهرع على الفور إلى مساعدة جيرانه لكنه تفاجأ بأن النيران قد شبت في الشقة وحاصرت رضيعا داخل إحدى الغرف، ما دفعه إلى محاولة كسر باب الغرفة والدخول وسط الدخان الكثيف وألسنة اللهب لإنقاذ الرضيع ليخرج بعد دقائق وسط ذهول من الجميع حاملا الطفل، في مشهد بطولي نادرا ما يتكرر.
وعبرت أسرة البركاتي عن فخرها بموقف نجلها النبيل، رغم أنه كاد يدفع حياته ثمنا لإنقاذ الرضيع.
وتعتزم الإدارة التعليمية بمحافظة الليث تكريم الطالب البركاتي، بحسب تغريدة لمدير التعليم مرعي بن محمد قال فيها، يعد ما قام به البركاتي عملا بطوليا قلما نرى مثله ويعد التكريم تشجيعًا وتحفيزًا لموقفه البطولي الذي تجلّت فيه التضحية ومد يد العون للمحتاج والمضطر، مشيدا بالدور الإيجابي لأسرة الطالب في تربيته على المبادئ النبيلة.

4 تعليقات

  1. فهدالغانم

    الله يعطيك العافيه وينجيك ربي من نار الآخره أن شاءالله

  2. ام عبد الرحمن من الاحساء

    الله يحفظه ويكثر من امثاله و يخليه العين ترجيه ويحفظه من كل شر ويبارك فيه

  3. ام عبد الرحمن من الاحساء

    الله يبارك فيك و يعطيه العافيه والصحى ويبلغ واليديه فيه ويكثر من امثاله يارب

  4. قسم بالله انهم كذابين وان الولد ما أنقذ الطفل اللي أنقذه رجل كبير ولكن البركاتي واحد كذاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط