“حقوق الإنسان”: زيادة ملحوظة في شكاوى السجناء منذ بداية 1433 هـ

“حقوق الإنسان”: زيادة ملحوظة في شكاوى السجناء منذ بداية 1433 هـ
تم –  الرياض
كشفت إحصائية حديثة لهيئة حقوق الإنسان في المملكة، عن ارتفاع ملحوظ في شكاوى الموقوفين خلال الفترة من 1433 وحتى بداية 1435.
وأوضحت الإحصائية أن عدد الشكاوى الواردة لفرع الهيئة بمنطقة مكة خلال العامين الماضيين بلغت 224 شكوى تتعلق جميعها بحقوق السجناء والموقوفون، بينما بلغ عدد الشكاوى الواردة من الإناث 80 شكوى، فيما مقابل 144 شكوى سجلها الرجال.
فيما بلغت القضايا المحولة إلى جهات حكومية 63 شكوى، وتمكن فرع الهيئة من إنجاز 93 منها وإيجاد حلول لها مع الجهات الحكومية المختصة حسب نوع كل قضية، بينما لا تزال في أدارج فرع هيئة حقوق الإنسان بمكة المكرمة 68 شكوى قيد الدراسة.
وأفاد المستشار بهيئة حقوق الإنسان المحامي عمر الخولي في تصريح صحافي، بأن من أبرز الشكاوى التي ترد لفروع الهيئة بقاء الموقوفين في السجون دون محاكمة، أو بقاء السجين بعد انتهاء فترة المحكومية دون إطلاق سراحه، موضحا أنه يرد للهيئة أيضا شكاوى تتعلق بسوء المعاملة، ومن أبرز ما رصد في جولات هيئة حقوق الإنسان على السجون عدم وجود أغطية وأسرة كافية لجميع السجناء.
وكشف الخولي أن الهيئة رصدت أيضا انتشار مرض الدرن بين السجناء داخل العنابر دون الفصل بين المصاب والآخرين، مطالبا الجهات المعنية بإيجاد حلول جذرية للقضاء على الشكاوى والمخالفات التي ترصدها الهيئة أثناء زيارة عنابر السجون بمختلف المناطق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط