العلاقات التركية الروسية تزداد تأزمًا بعد اتهام أنقرة لموسكو بانتهاك جديد

العلاقات التركية الروسية تزداد تأزمًا بعد اتهام أنقرة لموسكو بانتهاك جديد

تم – متابعات : أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في تقرير لها، إن تركيا اتهمت، الجمعة الماضية، روسيا بانتهاك مجالها الجوي للمرة الثانية خلال الأشهر الأخيرة؛ مما يمثّل حقنًا جديدًا للعداوة في علاقة متوترة بشدة منذ إسقاط مقاتلات تركية طائرةً روسيةً دخلت المجال الجوي التركي من سورية في نوفمبر الماضي.

وأبرزت الصحيفة وصفَ الخارجية التركية للحادثة، بأنها دليل آخر على السلوك التصعيدي الروسي، كما استدعت السفير الروسي إلى مقر الوزارة في أنقرة؛ حيث عبّر المسؤولون الأتراك عن احتجاجهم بقوة على الانتهاك.

وأضافت الصحيفة أن روسيا نفَت أن تكون أي من طائراتها قد اخترقت الأجواء التركية، واعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أن الاتهام التركي “دعاية إعلامية لا أساس لها”.

وذكر أنه من المستحيل بالنسبة لتركيا أن تعرف هوية الطائرة بناء على البيانات التي أوردتها؛ لأنه لم يحدث اتصال مرئي.

واتهم مَن يقفون وراء تلك “الدعاية” بالجهل؛ زاعمًا أن مَن يتحدث عن أن الطيارين الروس تلقوْا تحذيرات بلغتين، يشاهد الكثير من أفلام الأكشن في هوليوود.

وتحدّثت الصحيفة عن أن إسقاط تركيا للطائرة الروسية في نوفمبر الماضي، جعل من أنقرة أول دولة في حلف شمال الأطلسي “الناتو” تُسقط طائرة روسية منذ 50 عامًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط