وفاة 37 شخصًا بينهم 10 أطفال أثناء محاولتهم العبور من تركيا إلى أوروبا

وفاة 37 شخصًا بينهم 10 أطفال أثناء محاولتهم العبور من تركيا إلى أوروبا

تم – متابعات : تناولت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، قضية القارب الذي غرق أمس السبت قبالة السواحل التركية؛ ما تَسَبّب في وفاة 37 شخصًا، بينهم 10 أطفال.

وتطرقت الصحيفة إلى غرق طفل من بين أفراد القارب الغارق، يبلغ من العمر 3 أعوام، كما شاهدت طفلًا آخر يبلغ من العمر 6 أعوام تقريبًا وهو يُحمل لوضعه في كيس الموتى على الشاطئ التركي، بعدما دفعت المياه جثث كثير من الغرقى إلى الشاطئ.

وذكرت الصحيفة أن معظم أفراد المركب الغارق يُعتقد أنهم سوريون فروا من الحرب وحاولوا الوصول إلى الشواطئ الأوروبية.

وتحدثت عن تقارير تشير إلى أن القارب الغارق كان على متنه كذلك مهاجرون من أفغانستان وميانمار.

واعتبرت أن هؤلاء الغرقى كانوا من بين أعداد متزايدة من الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا شتاء؛ على الرغم من أن البحر يكون أكثر هياجًا في ذلك الوقت.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة، قد أشارت الجمعة الماضية، إلى أن 218 شخصًا غرقوا في بحر إيجة في يناير الجاري، خلال محاولتهم الوصول إلى الجزر اليونانية التي تُعتبر نقطة الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، كما غرق أكثر من 24 شخصًا خلال محاولتهم الوصول إلى إيطاليا.

وذكرت أن عدد القتلى في الحرب السورية زاد كذلك بمعدل مقلق خلال الأعوام الخمسة الماضية؛ حيث وصل الآن إلى أكثر من ربع مليون شخص؛ وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.

وأضافت أن القوى الدولية التي تدعم القوى المتنافسة على الأرض في سورية، لم تُبْدِ سوى القليل من الاهتمام بشأن الدعوة إلى هدنة هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط