الجعفري يواصل دعمه لحلفاء طهران ويهاجم المملكة من بيروت

الجعفري يواصل دعمه لحلفاء طهران ويهاجم المملكة من بيروت
تم – بيروت
استغل وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت ليشن هجوما عنيفا على المملكة والأردن وتركيا وليطمئن نظيره اللبناني جبران باسيل بأنه ليس وحيدا في موقفه المؤيد لإيران والرافض لأي تصعيد ضدها في اجتماعات جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي.
وقال الجعفري في تصريحات صحافية على هامش زيارته إلى بيروت، إنّ الخطوة الأولى لمساعدة الشعب السوري هي وقف السعودية والأردن وتركيا إرسال مقاتلين إلى الأراضي السورية، متجاهلا الوجود العسكري الإيراني الصارخ في سوريا، والميليشيات الشيعية اللبنانية والعراقية التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد دون أن تخفي ذلك.
من جانبه دعا وزير الخارجية اللبناني إلى تقوية العلاقات بين لبنان والعراق، مشددا على الرابط العربي بين البلدين وواصفا الجعفري بـ”الصديق” والعراق بالنموذج فيما يتعلق بتجربتها في الحرب على الإرهاب.
ويبدو أن كلام الجعفري وباسيل يخفي رغبة واضحة في الإعلان عن أنّ العراق ولبنان انضمّا إلى إيران في موقفها الداعم للنظام السوري من جهة والعداء للمملكة العربية السعودية من جهة أخرى، لاسيما وأن باسيل ينتمي لفريق 8 آذار المعروف بعلاقاته القوية مع دمشق وطهران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط