“المحكمة الجزائية” تدين مواطنًا بالتحريض وتحكمه عشر سنوات

“المحكمة الجزائية” تدين مواطنًا بالتحريض وتحكمه عشر سنوات

تم – الرياض : حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة، على مواطن بالسجن لمدة عشر سنوات، والمنع من السفر بعد انتهاء محكوميته مدة مماثلة لسجن لقيامه؛ لإنشائه عدة حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي “توتير”، ونشر تغريدات تدعو للاعتصامات، ونشر الفوضى للإخراج الموقوفين في قضايا أمنية وإرهابية.

وكان ناظر القضية قد أصدر حكمه الابتدائي بعد مثول المدعى عليه أمامه، وبحضور المدعى العام بثبوت إدانته بإعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال إنشائه عدة حسابات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”؛ بقصد نشر الفوضى والتضامن مع الموقوفين في قضايا أمنية والدعوة إلى الاعتصامات، ووصفه حكام العرب بالطواغيت.

وأدان القاضي المدعى عليه أيضاً بالتواصل مع معرفات مناوئة للدولة ومراسلتهم وإرساله معلومات عن أحد رجال الأمن لإحدى تلك المعرفات بقصد الإضرار، ووعده بمعلومات عن رجل أمن آخر لذلك الغرض، وإنشائه قناة على اليوتيوب لمتابعة القنوات المناوئة للدولة، وذهابه إلى إحدى مواقع المظاهرات بقصد المشاركة فيها غير أن الطوق الأمني حال دون ذلك، ومشاركته في الاعتصام الذي حصل في منزل أحد الموقوفين أمنياً للمطالبة بالإفراج عنه .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط