#3000 تركماني وعربي يلجئون إلى تركيا هربا من قوات الأسد

#3000 تركماني وعربي يلجئون إلى تركيا هربا من قوات الأسد

تم – متابعات: كشفت وكالة الطوارئ والكوارث التركية “أفاد”، الاثنين، عن فرار أكثر من 3000 من التركمان والعرب، عقب تقدم قوات نظام الأسد في شمال محافظة اللاذقية، وعبروا إلى تركيا في الأيام الثلاثة الماضية.

وأوضح مسؤول تركماني محلي، أنه من المتوقع وصول آلاف اللاجئين الآخرين، بعد إخلاء مخيم معظم من يقيمون فيه من التركمان في قرية يمادي السورية، بعد أن اقتربت قوات الأسد مدعومةً بضربات جوية روسية مكثفة، مبرزا في بيان صحافي: أنه بعد وصول الهجمات إلى مخيم يمادي؛ دخلت أول مجموعة من المهاجرين، وتضم 731 مهاجرا، معظمهم من الرضع والأطفال والنساء وكبار السن إلى بلادنا.

وساهمت سيطرة قوات الأسد في 24 كانون الثاني/يناير الماضي، على منطقة ربيعة التي كانت خاضعة لمقاتلي المعارضة في محافظة اللاذقية؛ في تكثيف حركة نزوح السكان.

من جهة ثانية، أعلنت وكالة “دوغان” عن انتهاء تركيا من بناء مخيم مخصص لاستقبال 10 آلاف من التركمان، من بينهم آخر الوافدين، في منطقة يايلاداغي الحدودية في هاتاي.

في سياق مغاير، قصف الطيران الروسي في إطار تدخل عسكري بدأه العام الماضي لدعم نظام الأسد؛ قرى هذه الأقلية الناطقة بالتركية في سورية مرارا، ما أثار غضب انقرة، في وقت يحاول فيه التركمان في سورية منذ عقود الحفاظ على ثقافتهم ومقاومة سياسات الاستيعاب لنظام الأسد الذي لطالما اعتبرهم يعملون لصالح أنقرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط