#أفكار المهندسين وإبداعهم تحول #سجونا إلى تحف فنية رائعة

#أفكار المهندسين وإبداعهم تحول #سجونا إلى تحف فنية رائعة

تم – متابعات: نجح مهندسون معماريون ومستثمرون ألمان، في منح تسعة مبان كانت تستخدم كسجون قديمة وملاجئ مضادة للأسلحة النووية أثناء الحرب العالمية الثانية، قبل أكثر من 70 عاماً؛ عمراً جديداً، بعد أن أعادوا بناءها؛ لتتحوّل إلى شقق ومباني فاخرة.

وكانت الحكومة الألمانية؛ قررت استثمار هذه المباني من خلال بيع 2000 وحدة منها للمهندسين المعماريين والمستثمرين المستقلين؛ لإعطائهم الفرصة للتغيير فيها واستعمالها لأغراض متنوعة، واستطاع المهندسون الذين تولوا إعادة إعمار هذه المباني؛ إحالتها إلى قطع فنية راقية وأصبحت وجهات رائعة.

وفيما يأتي بعض السجون والملاجئ التي تم تحويلها إلى قطع فنية راقية:

مبانٍ سكنية في بريمين: كانت هذه المساكن في الأساس ملاجئ مضادة للغارات الجوية؛ لكنها تحولت بفضل إبداع المهندس المعماري رينر ميلكيو؛ إلى مساكن أو مساحات للعمل، إذ عمل على تحول 13 مبنى آخر، وبينما حافظ هذا المبنى على شكله وطابعه الإسمنتي الطاغي، تم تغيير الشكل الظاهر لبعض المباني الأخرى لتتماشى مع المباني المجاورة.

مبنى “Uebel & Gefährlich” في مدينة هامبورغ: تم تحويل هذه المبنى المكون من ستة طوابق إلى مجمع إبداعي يضم المكاتب التابعة لقناة إذاعية، وقناة تلفزيونية مخصصة للموسيقى، وواحد من أفضل النوادي الليلة المخصصة للموسيقى الإلكترونية، ويصمم المهندسون المعماريون حالياً، حديقة على سطح المبنى.

مبنى “فالنتين” في مدينة بريمين: كان هذا المبنى الضخم مخصصاً لجمع أجزاء الغواصات الحربية أثناء الحرب العالمية الثانية، وحُوّل إلى متحف تذكاري لأهوال العيش تحت الحكم الفاشي في ألمانيا، أثناء ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي.

مبنى “فيفوس يوروبا ون” في بلدة روثينستاين: يعود بناء هذا الملجأ إلى حقبة الحكم السوفياتي لألمانيا الشرقية أثناء الحرب الباردة، وهو قادر على تحمل انفجار نووي أو حتى سقوط طائرة عليه، مباشرة، وحُوّل هذا المبنى إلى سلسلة من 34 شقة فاخرة بمساحات تبدأ من 232 متراً مربعاً.

“ساملنغ بوروس” في العاصمة الألمانية برلين: نجحت شركة “Realarchitektur” بتحويل هذا المأوى المضاد للغارات الجوية إلى معرض يضم التشكيلة الخاصة لرجل الأعمال الشهير في مجال الإعلانات كريستيان بوروس، ويضم المبنى الذي بني في الأساس ليتسع ثلاثة آلاف لاجئ، معرضاً بمساحة ثلاثة آلاف متر مربع، فضلا عن ملحق على السطح بمساحة 500 متر مربع، يسكنه بوروس وعائلته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط