رواد #غار_حراء يعانون من الباعة الجائلين ويتخوفون من #القرود

رواد #غار_حراء يعانون من الباعة الجائلين ويتخوفون من #القرود

تم – جبل النار: عبر عدد من مرتادي غار حراء في جبل النور، عن استيائهم الشديد من وجود الصناديق العشوائية، والباعة الجائلين الذين يبيعون السلع والمواد الغذائية إلى قاصدي المنطقة، مشيرين إلى وجود أعداد من القرود في المنطقة، ما يثير الرعب في قلوب بعض المرتادين، مطالبين في هذا السياق، أمانة العاصمة المقدسة؛ بتكثيف جولاتها على الغار؛ لتأمين سلامة المرتادين.

وأوضح كل من عبدالله الزهراني وخالد اليافعي، في تصريحات صحافية، أن جبل النور يقصده عدد من الزوار والمعتمرين، خلال موسم العمرة، فضلا عن أن بعض المخالفين ينشئون الصناديق العشوائية، ويبيعون المواد الغذائية التي لا يُعلم مصدرها، وبعضها معرضة للحشرات في الهواء الطلق، كما يلفت انتباه الزائر إلى وجود أعداد من القرود التي ربما تضر أيضًا بصحتهم، موجهين أمانة العاصمة المقدسة بتكثيف جولاتها على الغار وتشديد الرقابة عليها.

من جهته، أبرز مدير الإعلام والنشر في أمانة العاصمة المقدسة أسامة زيتوني، في تصريح صحافي، أن الأمانة تنفذ جهودا كبيرة في مراقبة جبل النور؛ لأنه مقصد لعدد من الزائرين، منوها إلى أن المخالفين يستغلون وجود الزوار في تلك المنطقة؛ ليعرضوا عليهم المواد الغذائية والسلع، بطرق عشوائية، ومن دون توفر أدنى الاشتراطات الصحية.

وبيّن زيتوني، أن بلدية المعابدة تجري حملات موسعة على منطقة جبل النور والمناطق المحيطة به؛ لمتابعة الظواهر العشوائية التي يمارسها المخالفون، حيث تعمل على إزالة الصناديق التي ينشها المخالفون، كما تغلق المباسط العشوائية والمحلات المخالفة، وتصادر عددا من السلع والبضائع والمواد الغذائية الملوثة بسبب عرضها، بطرق عشوائية، وتحت أشعة الشمس والهواء.

وأضاف، أن إدارة النظافة في الأمانة لديها فرق ميدانية لمكافحة الكلاب الضالة، وأيضا القرود والحشرات، وهذه الفرق مزودة بجميع المعدات الوقائية والتجهيزات الفنية؛ ليتم التخلص من هذه الحيوانات بطريقة بيئية سليمة، لا تضر بالصحة العامة لجميع شرائح وفئات المجتمع والزوار والمعتمرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط