معلم أردني يعود للمدرسة التي درّس بها قبل 50 عامًا في #عرعر

معلم أردني يعود للمدرسة التي درّس بها قبل 50 عامًا في #عرعر

تم – عرعر

لم يستطع معلم أردني حبس دموعه بعد 50 عامًا من التدريس في مدينة عرعر شمال المملكة، أثناء زيارته مدرسة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الابتدائية التي عاصر نشأتها ودرّس فيها، متذكرًا أجمل لحظات شبابه.

وكان المعلم إبراهيم حسن غوانمة، من محافظة إربد شمال الأردن، في زيارة لابنته التي تعمل في العاصمة الرياض والاطمئنان عليها، وأصر على زيارة المدرسة التي كان يعمل فيها قبل أكثر من نصف قرن في مدينة عرعر التي تبعد عن الرياض 1200 كم.

يقول غوانمة: “بعد الاطمئنان على ابنتي حرصت على زيارة مدرسة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الابتدائية بمدينة عرعر التي عاصرت نشأتها ودرّست فيها، وتوقفت عند أجمل اللحظات حيث طفت بين جدرانها والتقيت مديرها والطلاب ولم أستطع حبس دموعي، والتقيت طلابي بعد هذه الأعوام، وهم في مناصب قيادية نفخر بهم”.

من جانبه أكد محمد الضويحي الذي التقى المعلم غوانمة صدفة بالطائرة المتجهة إلى عرعر أن المعلم لم يكن يرافقه أحد ولم ينسق مع أحد، ولقد شدني موقفه إلى مساعدته في تسهيل التنقل وزيارة مدرسته والذهاب به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط