لماذا توقف برنامج حليمة بولند رغم نجاحه الكبير؟

لماذا توقف برنامج حليمة بولند رغم نجاحه الكبير؟

تم – الكويت

تظل الأسباب الحقيقية وراء توقف برنامج “ديو حليمة” للإعلامية الكويتية حليمة بولند مبهمة، واختلفت وجهات النظر، ولكن في النهاية، توقف البرنامج رغم عدم إعلان القناة عن ذلك رسميًا.

مقدمة البرنامج الإعلامية حليمة بولند، أكدت أن “كل ممنوع مرغوب”، وأشارت إلى أنها استفادت كثيرا من إيقاف البرنامج من قبل قناة “الرأي”، فقالت في حوار صحافي إن القرار جاء لها بدعاية مجانية لمشاهدة البرنامج عبر قناة “روتانا خليجية”.

ونوهت بولند، إلى أنها تتلقى كثيرا من الاتصالات من النجوم الرياضية والفنية للظهور بالبرنامج، وأوضحت أن البرنامج أوقف بقرار شخصي من المسؤولين في قناة “الرأي”، وليس من وزارة الإعلام أو الوزير كما روج البعض لذلك، حيث جاء قرار الإيقاف لاختلاف وجهات النظر، حيث إن لي وجهة نظر وهم لهم وجهة نظر مختلفة تمامًا.

وأضافت: “أنا أقول هنا لو دفعت ملايين للدعاية للبرنامج ما كنت أحصل على هذه الدعاية” (قالتها ضاحكة)، ونفت بأن يكون البرنامج يحمل إثارة للضيوف، وقالت: “البرنامج حقق أعلى نسبة متابعة بلا منازع”.

وعن اختيار الضيوف، تشير إلى أن هذا الإجراء يتم بالاشتراك مع فريق الإعداد وبين إدارات القنوات التي تعرض البرنامج.

وألمحت إلى أن البرنامج مستمر في بثه على روتانا خليجية ولديها عروض من ثلاث محطات عربية بالإضافة لشراء البرنامج على قنوات “يوتيوب”، والغريب أن الإقبال على البرنامج زاد بعد المنع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط