وزير الخارجية البريطاني يتهم بوتين بتأجيج الحرب الأهلية في #سوريا

وزير الخارجية البريطاني يتهم بوتين بتأجيج الحرب الأهلية في #سوريا
تم – عمان
اتهم وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتقويض الجهود الدولية لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا عبر قصف خصوم تنظيم داعش داعما لنظام بشار الأسد.
وقال هاموند في مقابلة صحافية يوم الاثنين على هامش زيارته إلى مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، إنه لمصدر حزن دائم لي أن كل شيء نفعله يقوضه الروس، موضحا أن بوتين يؤيد بالكلام فقط عملية سياسية تهدف إلى وضع نهاية للحرب الأهلية في سوريا بينما يقصف خصوما للأسد قد يشكلون سوريا خلال الفترة المقبلة عندما يرحل الأسد.
وأضاف منذ بدء التدخل الروسي في سوريا فإن القدر الضئيل من الناس الذين ربما يعودون من هذه المخيمات للاجئين إلى سوريا ربما توقف تماما وهناك تدفق جديد للاجئين يأتي بسبب الأعمال التي ترتكبها روسيا – خصوصا في جنوب سوريا على طول الحدود، معتبرا أن هذا التدخل الروسي أدى إلى انتكاسة كبيرة للجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة، كما عزز موقف داعش بدلا من أن يضعفه.
وأكد هاموند أن أٌقل من 30% من الضربات الجوية الروسية توجه إلى أهداف تابعة إلى داعش، في حين باقي الضربات تستهدف  الجماعات المعتدلة دعما للأسد، لافتا إلى أنه من الصعب التكهن بما يفكر فيه الرئيس بوتين أو معرفة ما هي خطوته التالية في سوريا.
من جانبها تؤكد وزارة الدفاع الروسية أنها تستهدف مجموعة من المتشددين في سوريا ولا تستهدف تنظيم داعش وحده، فيما اعتبر مسؤولون روس أن الغرب يلعب بالنار بسعيه إلى الإطاحة بالأسد.
وعندما بدأت روسيا الضربات الجوية في سبتمبر الماضي رجح بوتين كفة الحرب لصالح الأسد بعد أن تعرض الرئيس السوري لانتكاسات كبيرة في وقت سابق من 2015 جعلت جماعات لمقاتلي المعارضة قريبة من معقل الطائفة العلوية التي ينتمي إليها على الساحل السوري.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط